الثلاثاء , يونيو 30 2020

بسبب النوم في الظلام .. ممرضة ترفع دعوى خلع ضد زوجها ..

كتبت ـ أمل فرج

وقفت ممرضة داخل محكمة الأسرة ، وقد بدا عليها شديد الإرهاق ، والإعياء تسرد قصتها التي أبكتها طويلا ، وضحك لها الجميع ، لتؤكد لنا أن الاستمرار في صغار الأمور المزعجة يؤدي لعواقب وخيمة تنفجر في وجه الجميع ، وقد تنهي استقرار الأسر ، وتفسد صحة المجتمعات ..

قالت الممرضة : إنني أعمل ممرضة بأحد المستشفيات الخاصة، وبعد زواجي اكتشفت تصرفات زوجي الغريبة، حيث فوجئت به لا يريد النوم إلا في وجود إضاءة، مما يتسبب لي بالإزعاج الشديد، ولا أتمكن من نوم هادئ يريح جسدي المنهك طوال اليوم في العمل لمراعاة المرضى، في أول الأمر تفهم زوجي ذلك وتحمل عدم إضاءة مصباح غرفة النوم لمدة شهر، ذلك وقت عشت خلاله الأمرين، حيث أخذ يفرك، ويتقلب يمينا، ويسارا، مع كثرة الحركة.

حاولت التقرب منه، ومعرفة سبب تصرفاته الغرببة، وأرقه، فأخبرني بأنه يخشى النوم في “الضلمة”، وتراوده الكواببس، وأنه مصاب بفوبيا الظلام، و لايتحمل النوم والغرفة مظلمة.

وأضافت الزوجة قائلة: لقد اقترحت عليه أن بنام كل منا بغرفة منفردة ؛ ليأخذ كلا منا راحته دون إزعاج، لكن ثارت ثائرته، ورفض الأمر، موضحا بأنه يخشى النوم وحده، سخرت منه ووصفته بالطفل الصغير، ونشبت بيني وبينه مشادة كلامية كانت أن تتطور بالاعتداء علي بالضرب..

وأنهت حديثها قائلة: تدخل الأهل والأقارب في محاولة للوصول إلى حل يرضيه،و يرضيني إلا أنه أصر على النوم في وجود إضاءة، ورفضه التام بأن أنام بمفردي، وبصوت متحشرج قالت أيضا: أنا مش عارفة أنام منه، أنا مسئولة عن أرواح مرضى، وأعصابي ستلف من قلة الراحة، وهو كثير الإزعاج أثناء النوم، ولا يريد أن ينضج أو يتفهم مدى طبيعة عملي.

لذا حضرت إلى محكمة الأسرة لطلب الخلع منه، وإحنا مش نافعين مع بعض

شاهد أيضاً

الصحة تصرح ببدء استخدام عقار ” ريمديسفير ” لعلاج بعض حالات مرضى كورونا ..

متابعة / أمل فرج عقدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، واللواء محمود شعراوي، وزير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *