الثلاثاء , أغسطس 3 2021

أكبر مصافي النفط بالعراق "تسقط في أيدي المسلحين"

مصفاة بيجي شمالي بغداد

سيطرة المسلحون السنة على مصفاة النفط الرئيسية في منطقة بيجي شمالي بغداد بعد قتال شديد لعدة أيام.

وقد حاصر المسلحون المصفاة لمدة عشرة أيام حيث تمكنت القوات الحكومية العراقية من صد هجماتهم عدة مرات.

وقال ناطق باسم المسلحون إن المصفاة ستسلم إلى العشائر المحلية لادارتها.

وكان المسلحون السنة بقيادة تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام والمعروف “داعش” قد تقدموا بسرعة في الصحراء الشاسعة غربي العراق وسيطروا على أربع مدن وثلاثة معابر حدودية معمقين من المأزق الذي تعيشه الحكومة العراقية التي يقودها الشيعة في بغداد.

وتعهد وزير الخارجية الامريكي جون كيري بعد لقائه الإثنين عددا من الزعماء السياسيين العراقيين في بغداد بأن الولايات المتحدة ستقدم دعما “مركزا” للعراق لمساعدته في التصدي للمسلحين.

والتقى الوزير الأمريكي رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي. وقال المالكي عقب اللقاء إن الهجوم الذي يشنه تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام على بلاده يهدد المنطقة والعالم أجمع.

من جانب آخر، تمكنت القوات الأمنية العراقية من السيطرة على بلدة العظيم في محافظة ديالى، التي كانت تحت سيطرة مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام خلال الأيام الماضية.

ويقول مراسل بي بي سي الذي زار المنطقة برفقة الجيش العراقي اليوم إن عمليات تطهير البلدة لا تزال مستمرة، وإن تعزيزات كثيرة أرسلت إليها.

شاهد أيضاً

لأول مرة السعودية تتخذ هذا القرار

نازك شوقى يقوم مجلس الشورى في المملكة العربية السعودية بالتصويت اليوم الإثنين على توصية بعدم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *