الخميس , يوليو 2 2020

الجريمة والعقاب وعذاب الأقباط

بقلم روبير الفارس

الحكاية ليست بالسهولة المتوقعة .أنه حكم نهائي بإعدام راهب والمؤبد لراهب ثاني وهناك ثالث انتحر .أما المحرض مازال طليقا .
– وايه يعني رهبان قتلوا وحصلوا علي العقاب 
– اصلك متعرفش مكانة الرهبان في عقل الأقباط دول عندهم مثل بيقولوا عليهم ( أن كانوا تراب ما يندسوش ) وكمان ( الرهبان ملائكة ارضيين أو بشر سماءين ) ومن يوم ما بقي منهم البطرك والاسقف وهم الاسياد وأصحاب السلطان والحل والربط 
– لكنهم في الاول والاخر بشر وفيه قصص عنهم من زمان مش ولابد قلب كده صفحات تاريخ البطاركة هتلاقي رهبان كتير قوي كانوا بيعملوا مصائب للكنيسة. وتبدأ دائما لما البطرك يرفض رسامة واحد اسقف يروح الراهب من دول للوالي والخليفة ويقولوه البطرك مخبي كنوز وفلوس. وطبعا الحاكم ما يصدق ويقبض ع البطريرك ويطلب الأموال .

ولا عن حوادث الزنا اقرا البستان وأقرأ قصة يعقوب المجاهد اللي زني مع واحدة وبعدين قتلها .ولا اللي خبي الست عنده تحت الماجور حتي لا يجدها ابومقار 


والقصص عن انحرافات الرهبان موجودة في العصر الحديث واللي عايز يشوف ويدور في المجلات القبطية فى الأربعينات والمشاكل في دير المحرق اللي في سنة الفين وواحد كان فيه راهب هناك اسمه برسوم اللي كتبت عنه جريدة النبا والأقباط عملوا مظاهرات ضد الفضيحة والكنيسة قالت إنه مشلوح يعني اللي عمله كله صحيح علي فكرة بعيد عن الجريدة في كتاب اسمه (الراهب والنساء ) للصحفي صابر شوكت وثق فيه القصة كاملة


– بس الأقباط مابيقروش واعلي نسبة توزيع عندهم لقصص المعجزات 
– انت عايزهم يقروا روايتك (صلاة القتلة ) ويسبوا اخد البركة 
– المسيح هو الوحيد اللي بلا خطيئة وحده ومنه كل البركات 
– يا سيدي فيه ناس لسه بتقولك أن الدولة قتلت الانبا ابيفانيوس ولبستها للرهبان عشان ياخدوا الأرض 
– العقل الهروبي يعتمد على شحن المشاعر ويهرب من الواقع حيث العار الساخن للاوهام المريحة الدولة لما احتاجت طريق في دير الريان البابا قالهم ع الرحب لا يوجد دير ولا رهبان .هل لو قتلت الدولة اسقف كيف ستضمن رد فعل باقي الرهبان لاموخذة ده كلام اهبل 
– بس بيصبرهم ع الفضيحة 
– هي ده مصيبة العقل القبطي الجمعي التبرير الوهمي الخزعبلي الجاري من نار العار والخايف من شمتات المسلمين لدنيا الهلاوووس وخد عندك .
بنت ولا ست عايز جنس فيقولك الحقونا اتخطفت خطف خطف 
راهب مجرم لا ابدا ده بري والدولة هي المجرمة 
كاتب يستخدم منهج عقلي ده هرطوقي وكتبه تستحق الحرق 
عظم وشحم لا ده رفات لا ده جسده كامل لم يري فسادا 
ف الواقع هم أصحاب عقل راي فساد وادمن الفساد وأكل فساد لما اتنفخ 
وتجري يا ولا شلح الجلباية وولع الشمع في المزارات الرخامية ولن ينتهي العذاب

شاهد أيضاً

حائز نوبل في أزمة مظاهرات في إثيوبيا قد تطيح بآبي أحمد

هاني صبري – المحامي اندلاع مظاهرات عارمة في إثيوبيا وخاصة إقليم “الأورومو” يوم الثلاثاء الموافق …

2 تعليقان

  1. دكتور جورج لبيب

    المشكله الكبرى فى عدم حياديتك أنت أولا ولم أقرأ لك ولا مقالا واحدا تتبع فيه الحياديه بل ترى بعين واحده وهى عين الدوله ..والمشكله الأكبر هى عدم حيادية الدوله وخاصة تجاه الأقباط ولذلك هى موضع شك . لا يقدر واحد منصف أو لديه ذرة ضمير أن ينكر تحيز الدوله ضد الأقباط ومن هنا يأتى الشك فى الدوله وهذه مشكلة الدوله ومن صناعتها ومسئوليتها أولا …ولا تحتاج الدوله الى نصارى الأمن لتبرير أفعالها بل أنت وأمثالك تتطوعون لذلك وكما قال عنهم أحمد ابو الغيط فى نيويورك عندما قال : يقولون عندنا كلاب أمن أقباط وأنا أقول كلاب فقط ..سيد روبير لا داعى أن تتعب نفسك فى هذا الهراء والكل يعرف أن الأقباط بشر ومنهم الفاسد والصالح مثل أى بشر ..والجميع زاغوا وفسدوا الخ الخ ..والخطيئه لا أحد كبير عليها ولم يشتكى أحد من حكم المحكمه على الراهبين ولكن هذا لا يمنع أن هناك أحكام كثيره جدا حائره بحق الأقباط لا تعد ولا تحصى وأفعال جائره كثيره جدا ترتكبها الدوله فى حق الأقباط ومن هنا يأتى الشك فى الدوله وفى أحكامها . اذا أردت أن أعددها لك فأنا مستعد وعندى قائمه لا تنتهى بالمناسبه . أنت فعلا تسكت دهرا وتنطق كفرا ..السكوت من ذهب يا روبير وخاصة اذا لم تقول كل الحقيقه .

  2. دكتور جورج لبيب

    لا يوجد دخان من غير نار يا روبير والشك فى الدوله وعدم حياديتها له مئات الأسباب وواضحه جدا ولا تخطئها عين الأعمى وعلى مدار مئات السنين وليس حديثة العهد …ومن هنا يأتى الشك فى الدوله وهى المسئوله عنه ..نعم هناك راهب يخطئ وراهب يسرق واخر يزنى الخ الخ والكتاب المقدس يؤكد أن الجميع زاغوا وفسدوا ولم ننتظر أن تفكرنا أنت بذلك ..ولكن دخان الدوله صاعد من زمان ..وهناك من تعتنق الالسلام ولا أحد ينكر ذلك ..لكن هل الدوله تعامل الجميع نفس المعامله وفى كل الاتجاهات أم أنك أنت أول من يسكت عند السؤال عن هذا الموضوع وغيره من المواضيع ؟ يا رجل هل معقول أن يفصل قانون اسمه بناء الكنائس ؟ هل هناك عنصريه أكثر من ذلك ؟ هل ممكن لشخص مسلم أن يعتنق المسيحيه بسهوله ويستخرج أوراق رسميه ؟ هل ممكن للبهائى أن يكتب ديانته فى خانة الديانه ؟ نقوزل تانى ؟ هل لا تعرف هذه المواضيع أم قلمك لا يستجيب لك للكتابه عنها لأسباب معروفه ؟ اسكت يا روبير لم نقرأ لك غير الغث فى كل كتاباتك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *