الجمعة , يوليو 10 2020

هاني شنودة وحوار مفتوح عن شهر الحضارة المصرية في أونتاريو

طبيب الأسنان هاني شنودة واحد من أكبر داعمي فكرة شهر الحضارة المصرية في اونتاريو وهو أحد مؤسسي منظمة التراث المصري بكندا. عن شهر الحضارة وفاعلياته وكيف بدأت الفكرة كان له معه هذا الحوار.

س: من أين بدأت الفكرة في تخصيص شهر للحضارة المصرية في كندا؟؟


ج: بدأت الفكرة من نائب برلمان أونتاريو عن دائرة إيرن ميلز شريف سبعاوي, هو صاحب فكرة أن يكون لنا أول شهر نحتفل فيه بشهر الحضارة المصرية بكندا كأول مقاطعة كندية تعتمد شهر للاحتفال بالحضارة المصرية. وربما تكون أول بلد أنا غير متأكد إذا كانت هناك بلد عربية تخصص شهر للاحتفال بالحضارة المصرية أم لا.

س: كيف حصلتم علي الموافقة ولماذا شهر يوليو؟؟


ج: أولا الموضوع يتم من خلال مراحل طويلة قادها النائب شريف سبعاوي, فلكي يخصص شهر لحضارة بلد لا بد أن يصدر بذلك قرار من برلمان المقاطعة. وصدور قرار يحتاج لنائب يتبني مشروع القرار ويحشد باقي الأعضاء لدعم القرار وعدم معارضته ويقوم بإعداد مشروع القرار وتقديمه للبرلمان وعرف بالقرار 106. ويتم صدور قرار علي ثلاث مراحل, المرحلة الأولي وهو عرض مشروع القرار ومناقشته وقام بذلك شريف سبعاوي وكانت المفاجأة أن البرلمان وافق بالإجماع علي تخصيص شهر للإحتفال بالحضارة. بل أن أحزاب المعارضة لم تعارض وصوت الجميع لصالح مشروع القرار.

ثم جاء العرض الثاني لمشروع القرار وتمت موافقة البرلمان علي المشروع . ثم تبقي الموافقة الملكية علي المشروع وقد قام رود فيليبس وزير المالية بالمقاطعة بمساعدة شريف سبعاوي في الحصول علي الموافقة الملكية. وبعد الحصول علي الموافقة الملكية أصبح القرار ساري ومعتمد رسميا.
أما لماذا شهر يوليو: إخترنا شهر يوليو لأنه شهر ثورة يوليو وهو شهر الاستقلال المصري وله ذكري عزيزة علينا كلنا.

كما أن شهر يوليو هو أحد أشهر صيف كندا القصير وبذلك يمكننا الاحتفال في الهواء الطلق وإقامة فاعليات كثيرة وجذب أكبر عدد من الكنديين لتعريفهم بشهر الحضارة.

س: البعض متحفظ بالقول أنه كان ينبغي أن يكون شهر الحضارة القبطية ما ردك؟؟.


ج: أولا الحضارة القبطية جزء أساسي وأصيل من الحضارة المصرية ونحن أذ نحتقل بشهر الحضارة المصرية نحتفل بحضارة مصر تلك البوتقة التي انصهرت فيها كل الحضارات لتمثل مكون جميل أسمه الحضارة المصرية.

ثانيا الأمور إختلفت كثيرا بعد تولي الرئيس السيسي وبعد ثورة 30 يونية المجيدة وأصبحنا بالفعل جالية واحدة. ولا نريد أن نستثني أحد من أفراد الجالية ولدينا جالية مصرية يهودية أيضا نعتز بها وأخري بهائية ونوبية وغيرهم من مكونات الحضارة المصرية الغنية بتنوعها وتناسقها.

س: إحتفلنا العام الماضي بشهر الحضارة المصرية فهل هذا العام هو الأول أم الثاني ممكن تشرح لنا هذا االأمر.


ج: نعم أحتفلنا العام الماضي وتم رفع العلم المصري علي برلمان أونتاريو في إحتفالية حضرتها وزيرة الهجرة المصرية والسيد سفير مصر بكندا واعضاء بعثتنا الدبلوماسية ولكن لم يكن القرار قد حظي بالموافقة الملكية ولم يكن قرار البرلمان قد أخذ الصورة الرسمية بعد ولذلك فهذا العام هو أول عام رسمي بعد صدور القرار.

س: في ظل ظروف كورونا كيف سيكون الاحتفال بشهر الحضارة المصرية؟


ج: طبعا كورونا لها تأثير كبير علي كل مظاهر الحياة في كل العام. ولكن هذا لم يمنعنا من الاحتفال كجالية كندية مصرية بشهر الحضارة. من خلال الوسائل البديلة ومن خلال شبكة الإنترنت.

فقد شارك معنا الاحتفال كوكبة من القيادات المصرية والوجوه المصرية البارزة مثل وزيرة الهجرة والفنانة الكبيرة إلهام شاهين والكاتب الكبير إبراهيم عيسي والمفكر الكبير طارق حجي والكاتبة والشاعرة فاطمة ناعوت والكاتب والمفكر ابراهيم عيسي ورئيس جامعة يورك السابق د. ممدوح شكري .


ود. وسيم السيسي ود. مراد وهبة والفنان القدير محمد صبحي والفنانة هالة صدقي والفنان هاني رمزي و الفنان عمرو سعد والإعلامي مصطفي شردي . والمخرج هاني لاشين والمنتجين محمد ومدحت العدل وآخرين منتظرين التسجيلات لهم كالفنان الشاب مينا مسعود .

كما سيتم رفع العلم المصري فوق برلمان اونتاريو في حضور عدد كبير من رموز الجالية المصرية وقيادات حكومة أونتاريو.

وهدفنا تعريف سكان أونتاريو بالحضارة المصرية وربط الجيل الثاني من أولادنا بالحضارة المصرية وتنمية شعور الجيل الثاني بالإنتماء لمصر. وهناك فعاليات كثيرة نقوم بنشرها علي السوشيال ميديا وعلي موقعنا الإلكتروني علي مدار الأسبوع وطوال شهر يوليو.
https://www.ceha1.com/

س: ما هي الفوائد التي تعود علينا كجالية مصرية كندية وعلي مصر من شهر الحضارة المصرية؟


ج: أولا كجالية سيكون هذا الشهر فرصة لأن نتجمع فيها كمصريين كنديين نحن وأولادنا وعائلاتنا وهو شئ جميل ان تربط بين أفراد الجالية.


ثانيا: سنقوم بتعريف اولادنا بحضارتنا وسيشارك كثير منهم في فاعليات المهرجان بل لن نكتفي بتعريفهم لأننا نهدف أن يكون اولادنا سفراء لبلدنا في كندا ويكونون محطات متنقلة لتعريف الكنديين بحضارتنا والأهم ربطهم كما قلت في البداية بمصر.
ثالثا: بالنسبة لمصر أنت تضع أسم مصر علي خريطة انشطة حكومة أونتاريو لمدة شهر وهي اكبر مقاطعة في كندا وبها حوالي 40% من سكان كندا. قبل بداية الشهر حكومة اونتاريو اصدرت تصميمات عليها علم مصر ووزعتها عبر الإنترنت وهذا شئ جميل.
رابعا: أنت تجذب انتباه الكنديين لمصر وسينتج عن ذلك سياحة وإستثمار وتعريف ببلدنا ودعم قضايانا الدولية.
خامسا: انت تفتح جسور من التعاون بين حكومة اونتاريو والحكومة المصريةة لتعاون إقتصادي وثقافي واجتماعي واقتصادي.

س: ماذا تطلب مننا كجالية للمساعدة في إنجاح شهر التراث؟


ج: الباب مفتوح للجميع كي يشارك كل واحد لديه إمكانية يستطيع المشاركة معنا من خلال منبرك الإعلامي انت تؤدي دور ويمكنك تعريف الجالية العربية كلها بشهر الحضارة ودعوة الجميع للمشاركة وتغطية فاعليات الشهر. كذلك كل صاحب منبر إعلامي يستطيع ان يشارك.

والإعلام المصري عليه دور كبير أيضا فمعظمنا يشاهد الإعلام المصري سواء المرئي او المقروء. كل شخص فينا لديه حساب علي شبكات التواصل الاجتماعي يستطيع المشاركة بنشر أخبار وفاعليات شهر الحضارة.

كل مصري لديه فكرة عن كيفية إنجاح الشهر يتصل بنا ولو أمكن سنقوم بتنفيذها طالما لصالح بلدنا.

رجال الأعمال وأصحاب الشركات يمكنهم نشر فاعليات المهرجان بين العاملين معهم. كل مصري يعمل في جهة ما يستطيع نشر فاعليات المهرجان بين زملاءه وجيرانه وأصدقائة. يمكننا جميعا أن نعمل معا ليكون هذا الشهر فرصة لتعريف كل كندا بحضارة مصر وعراقتها وثقافتها.


في نهاية حواري تمنيت للدكتور هاني شنودة وفريق العمل معه كل توفيق علي وعد بتغطية فاعليات المهرجان بقدر ما نستطيع.

شاهد أيضاً

وفاة الفنان ” محمود رضا ” منذ قليل ..

متابعة / أمل فرج توفى ـ منذ قليل ـ الفنان الكبير محمود رضا عن عمر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *