الجمعة , يوليو 10 2020
سد النهضة

التصريحات المصرية حول سد النهضة تؤكد وجود أزمة قوية مع إثيوبيا

مازالت مشكلة سد النهضة تلقى بظلالها على الأجواء داخل كلا من دولة إثيوبيا والسودان ومصر فالتصريحات المصرية تؤكد بأن أزمة قوية ستحدث بين الأطراف خلال الفترة القادمة

حيث قال المهندس محمد السباعي المتحدث باسم وزارة الموارد المائية والري، إن مواقف إثيوبيا المتشددة جدا حول بعض النقاط الفنية والقانونية لمفاوضات سد النهضة، تقلل فرص التوافق بشكل كبير.

وأضاف السباعي خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “مساء DMC”، المذاع عبر فضائية “DMC”، مساء الخميس، أن مصر وإثيوبيا والسودان ستعمل خلال اليومين المقبلين على حل النقاط الفنية والقانونية، متابعا: “حتى اللحظة لم نصل إلى توافق حول بعض النقاط الفنية وهي العمود الفقري للنقاط الخلافية”.

وأشار إلى أن عدم الوصول إلى اتفاق حول هذه النقاط يجعل الوصول إلى اتفاق صعبًا، قائلا إن الطرح المصري بشأن سد النهضة ليس جديدا، فضلا عن اتسامه بالمرونة.

وأوضح متحدث الوزارة أن الطرح المصري يقدم كل مرة أشياء جديدة تتسم بالمرونة والعدالة، مضيفا أن مجابهة فترات الجفاف والجفاف الممتد والسنوات الشحيحة خلال فترات الملء والتشغيل، هي النقطة الفنية الأساسية التي تشغل مصر.

ولفت إلى أن إثيوبيا رفضت تضمين بعض النقاط القانونية المختلف حولها كآلية فض التنازعات، إضافة إلى رغبتها بالانفراد بقواعد التشغيل وإدارتها بطريقة أحادية، وحرية التعديل دون التنسيق مع دول المصب، ودون الالتزام بأي التزامات.

وعن موقف الجانب السوداني، أردف أن دولة السودان حريصة على الوصول إلى اتفاق وتقريب وجهات النظر وتحقيق مصالحها، وحل النقاط الفنية التي تشغلها حول دراسات أمان السد، مؤكدًا أن هناك توافقًا بين مصر والسودان حول النقاط القانونية.

شاهد أيضاً

إيطاليا تحظر سفر عدد من الدول إليها بسبب كورونا ..

كتبت / أمل فرج تستمر جميع الدول في إجراءاتها الوقائية ؛ حرصا على الصالح العام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *