الثلاثاء , يوليو 21 2020
السفير المصرى بكندا

تدشين مجموعة صداقة كندية مصرية بالبرلمان الكندى

أعلن السفير أحمد أبو زيد سفير مصر فى كندا، عن تدشين أول مجموعة صداقة كندية مصرية فى البرلمان الكندى، حيث تم عقد الاجتماع التأسيسى للمجموعة افتراضيا بالعاصمة الكندية أوتاوا، وانتخاب رئيس المجموعة وستة مديرين تنفيذيين.

وأعرب السفير المصرى عن سعادته البالغة لتكلل جهود السفارة فى تشكيل مجموعة الصداقة البرلمانية بالنجاح، ولكونها تضم فى عضويتها نخبة من أبرز أعضاء البرلمان الكندى بمجلسيه ( النواب والشيوخ)، ومن مختلف الأحزاب السياسية الكندية، الأمر الذى يعكس حجم التقدير الذى تحظى به مصر على الساحة السياسية الكندية بمختلف أطيافها.

واستعرض السفير أبو زيد خلال الاجتماع التأسيسى للمجموعة تاريخ العلاقات المصرية/الكندية، والتى بدأت منذ عام 1954، وأهم المحطات التى شهدتها، وحجم التعاون الاقتصادى والتجارى بين البلدين، والذى جعل مصر تعتبر الشريك التجارى الأول لكندا فى افريقيا هذا العام.

كما طرح رؤية متكاملة وخارطة طريق تأمل السفارة المصرية أن تنجح مجموعة الصداقة فى تنفيذها خلال الفترة القادمة لدعم التعاون بين كندا ومصر فى مجالات التكنولوجيا والذكاء الاصطناعى والتعليم والصحة والبحث العلمى والطاقة والتعدين.

ومن ناحية أخرى، أعرب رئيس المجموعة ” زياد أبو لُطيف”، النائب بمجلس العموم عن حزب المحافظين، عن سعادته وتشرفه برئاسة مجموعة الصداقة مع أكبر وأهم دولة عربية،  والنجاح فى تدشينها فى هذا التوقيت رغم التحديات الكثيرة المرتبطة بجائحة كورونا.

وأبدى أعضاء المجموعة تطلعهم إلى تشكيل مجموعة صداقة مناظرة فى البرلمان المصرى، كى يبدأ العمل على الفور من أجل تعزيز العلاقات البرلمانية بين البلدين وتبادل الزيارات وفتح آفاق جديدة للتعاون بين كندا ومصر.

كما قدم أعضاء المجموعة التهنئة للسفير المصرى بمناسبة عيد ثورة 23 يوليو، معربين عن سعادتهم للإعلان عن إنشاء مجموعة الصداقة قبل يومين من تاريخ العيد القومى لمصر.

شاهد أيضاً

فورد يحذر الشباب المستهتر والذين يشعرون بأن كورونا لن تقهرهم

الشباب الكندى الأكثر إصابة بالفيروس فى الفترة الأخيرة قال رئيس الوزراء دوج فورد إنه صدم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *