الثلاثاء , يوليو 21 2020
آبي أحمد ـ رئيس الوزراء اللإثيوبي ـ

الرابطة الدولية لمحامي الأورومو تطالب بسحب جائزة نوبل للسلام من رئيس الوزراء الإثيوبي ..

متابعة / أمل فرج

قدمت الرابطة الدولية لمحامي الأورومو، مذكرة  لمؤسسة نوبل للمطالبة بسحب جائزة نوبل للسلام من رئيس الوزراء الإثيوبى آبى أحمد بسبب الانتهاكات وارتكاب جرائم ضد السلام.

وكتبوا فى رسالتهم إلى مؤسسة نوبل ” إثيوبيا ، تحت حكم الحائز على جائزة نوبل ، السيد أبي أحمد ، على شفا حرب شاملة مليئة بسلسلة من الجرائم الفظيعة والجرائم ضد السلام.

ندعو لجنة جائزة السلام إلى إلغاء الجائزة الممنوحة للسيد أحمد وتصحيح الخطأ الفادح المتمثل في منح زعيم غير كفء بأعلى وسام شعار السلام.

وأضافوا فى رسالتهم “يتسبب السيد أبي وحكومته في تفكيك أي مظهر من مظاهر الاستقرار في البلاد. اغتيال شخصيات بارزة آخذ في الارتفاع في البلاد. أصبح سجن أولئك الذين لديهم آراء انتقادية وعمليات قتل خارج نطاق القضاء وتهم ملفقة ضد القادة السياسيين والصحفيين الأوصاف الرئيسية لإدارة السيد أبي. لقد علق الانتخابات دون الرجوع إلى الجدول الزمني المستقبلي.

وتابعوا ” كانت الإشارات الواضحة لاتجاهات السيد أبي الديكتاتورية موجودة عندما قررت اللجنة منح جائزة نوبل للسلام ، مستشهدة بالأمل في تشجيع رئيس الوزراء على السعي لتحقيق السلام. ومع ذلك ، فإن المفارقة العميقة هي أنه حتى الآن ، لا تعيش إثيوبيا وإريتريا في سلام مع بعضهما البعض ولا في داخلهما .”

ونعتقد أن اللجنة لديها كل الأدلة التي تحتاجها من تقارير منظمات حقوق الإنسان وعمليات القتل الأخيرة والاعتقال الجماعي للقادة السياسيين. يجب عليها أن تعالج بأثر رجعي قرارها بمنح ديكتاتور ناشئ ، يترك إثيوبيا تنحدر إلى ما يشبه الحرب الأهلية ذات الآثار الكارثية على شعوبها والقرن الأفريقي.

شاهد أيضاً

فيروس كورونا يضرب وبقوة داخل أمريكا ، وكندا مصممة على الاستمرار فى إغلاق الحدود

فى أطار المتابعة المستمرة للأهرام الكندى لفيروس كورونا بين دول العالم نرصد اليوم تحرك الفيروس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *