الخميس , يوليو 23 2020

القوارب السياحية في شلالات نياجرا تشرح سبب غرق أمريكا في بحر كورونا ونجاة كندا

الأهرام الكندي: أصبحت القوارب السياحية في شلالات نياجرا نموذج ومثالا للفرق بين كندا وامريكا.

ففي الوقت التي تعتبر فيه كندا من افضل البلاد من حيث قلة إنتشار الفيروس وزيادة نسبة الشفاء وهي واحدة من أفضل الدول معالجة للفيروس. يعتبر هجوم فيروس كورونا علي الولايات المتحدة كارثة بكل المقاييس.

لو نظرت لمركبين أحدهما قادمة من الجانب الامريكي والاخري قادمة من الجانب الكندي في شلالات نياجرا ستعرف لماذا وصلت أعداد الإصابات في الولايات المتحدة إلي 4,016,476 الأن منتصف نهار 22 يوليو بينما كندا في نفس التوقيت 111,697.

في مركب الجانب الكندي ستجد عدد قليل من الركاب بين كل راكب والاخر مسافة كافية للتباعد الجسدي كل الركاب يرتدون الماسك فحص طبي للركاب قبل الركوب توافر المطهرات في كل أرجاء المركب.

أما علي الجانب الأمريكي فستجد المركب كامل العدد, الناس بدون ماسك ولا يوجد فحص طبي سريع حتي لو بالكشف عن درجات الحرارة للركاب ليصبح المركب فرصة لإنتقال الفيروس بين كل الركاب.

علي الجانب الكندي تم رفع ثمن التذكرة إلي حوالي 70 دولار للرحلة حتي تعوض الشركات الخسارة في نقص العدد بينما علي الجانب الأمريكي لم يتم رفع ثمن تزكرة ركوب المراكب السياحية.

المراكب في شلالات نياجرا اصبحت مثالا واضحا عن معالجة كل الدولتين لفيروس كورونا فبينما كندا تضع صحة الناس اولا وقبل كل شئ يبقي علي الجانب الأخر كسب المال هو الأهم وقبل كل شئ.

شاهد أيضاً

سبع قرارات جديدة للحكومة ..

متابعة / أمل فرج نقلا عن الصحف المصرية وافق مجلس الوزراء، على مشروع قرار رئيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *