الثلاثاء , يوليو 28 2020
جستين تردو

هل سيتنحى رئيس الوزراء الكندى من منصبه ؟ وبيان للكتلة الكيبيكية – تردو- خان ثقة الشعب

ضغوط تلو الضغوط على رئيس الوزراء الكندى ووزير ماليته للتنحى عن منصبه بسبب خيانة ثقة الشعب على حد وصف الكتلة الكيبييكية عبر بيان قامت بنشره هاجمت فيه رئيس الحكومة ووصفته باأنه خائن لثقة الشعب

كما طالب حزب المحافظين الكندي، الذي يشكل المعارضة الرسمية في البرلمان، باستقالتهما على خلفية دورهما في قضية “وي تشاريتي” الخيرية.


ويجري المفوض الفيدرالي للشؤون الأخلاقية وتضارب المصالح، ماريو ديون، تحقيقا حول احتمال أن يكون ترودو ومورنو قد انتهكا قانون تضارب المصالح عندما منحت الحكومة جمعية “وي تشاريتي” الخيرية عقدا بقيمة 912 مليون دولار دون إجراء مناقصة قبل أن تلغيه لاحقا بسبب الجدل الذي أُثير حول ظروف منحه.


وعندما سئل زعيم المحافظين المنتهية ولايته، أندرو شير، ما إذا كان مستعدا لإسقاط حكومة الأقلية الليبرالية تمهيدا لانتخابات جديدة، قال إن هذا الاحتمال غير ممكن قبل استئناف مجلس العموم أعماله في سبتمبر، وأنه لهذا السبب يطلب من ترودو ومورنو التنحي الآن من منصبيهما، لافتا إلى إسقاط حكومة ترودو الليبرالية ستكون من مهمة زعيم حزب المحافظين الجديد الذي سيتم انتخابته في شهر أغسطس المقبل.


يذكر أن زعيم المحافظين قد أعلن استقالته من منصبه بعد أن فشل في قيادة حزب المحافظين في الإنتخابات العامة الماضية.


أما الكتلة الكيبيكية فنشرت بيانا، قالت فيه إن ترودو ومورنو “خانا ثقة” المواطنين وأحزاب المعارضة، وطالبت بالتالي باستقالة ترودو وبيل مورنو من منصبيهما كرئيس للحكومة ووزير للمالية.
وأكدت الكتلة أنه في حالة عدم امتثال ترودو ومورنو لطلب الاستقالة ستقوم الكتلة الكيبيكية باستشارة الكيبيكيين استعدادا لتقديم اقتراح بحجب الثقة عن الحكومة فور استئناف مجلس العموم أعماله في سبتمبر.

شاهد أيضاً

مستشفيات تعلن ” صفر ” كورونا ” في مصر ..

كتبت / أمل فرج بعد القصر العيني الفرنساوي بمصر ، ومستشفى ” إسنا ” .. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *