الخميس , يوليو 30 2020

استطلاع للرأي: شعبية ترودو تتراجع بشكل كبير بعد فضيحة We Charity

الأهرام الكندي: رغم محاولة الميديا التخفيف من فضيحة We Charity إلا أن الكنديين غاضبون جدا, ولمن يريد معرفة تهاون الميديا مع ترودو عليه مراجعة سنة 2015 وما سمي بفضيحة ميك دافي الذي كان موظفا في مكتب ستيفن هاربر وإختلس مبلغ صغير وقتها.

وبالرغم من معاقبة هاربر له وطردة من وظيفته إلا أن الصحافة ظلت تهاجم هاربر بسبب موظفة فترة طويلة. لكن ترودو هو الفتي المدلل للصحافة والميديا الكندية.

وكل محاولات الميديا لم تفلح في إظهار الكنديين غضبهم من ترودو.

حيث أجرت مؤسسة ليجية أستطلاعا للرأي بالتعاون مع جمعية الدراسات الكندية استطلاعا للرأي بين الكنديين لمعرفة ردود أفعالهم بعد فضيحة We Charity.

النتائج جاءت مخيبة لأمال ترودو حيث أن 59% يرون أن الفضيحة كبيرة جدا بينما 30% يرون ان الفضيحة تم تضخميها من الميديا.

بينما هناك 43% يرون أن الحكومة الفيدرالية أرتكبت عن علم ودراية كاملة فعلا غير أخلاقي.

بينما يري 37% أن ما أرتكبته الحكومة هو عمل إجرامي ويجب أن يحاكم مرتكبوه جنائيا.

وكانت فضيحة We Charity قد تفجرت عندما أعلن ترودوعن منح المنظمة 912 مليون دولار لتوزيعها كمنحة للطلاب الكنديين في هذا الصيف.

وفي البداية أعلن ترودو أنه وعائلته لا يتقاضون أي مبالغ من المنظمة ثم تم الكشف أن والدته وشقيقة وزوجته قد حصلوا علي مبلغ 300 ألف دولار من المنظمة.

ثم يكتشف أن وزير المالية بيل مورنو حصل علي أرباح من المنظمة وأن بنته الوزير تعمل في المنظمة.

شاهد أيضاً

تنفيذ حكم الإعدام في سبعة متهمين بقتل النقيب” أحمد أبو دومة ” ..

متابعة / أمل فرج مصلحة السجون تُنفذ حكم الإعدام في 7 متهمين بقتل النقيب أحمد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *