الإثنين , أغسطس 10 2020

متظاهرون كنديون من أصول لبنانية يطالبون جستين تردو بمساعدة لبنان

فى أطار المتابعة المستمرة من قبل موقع الأهرام الكندى لكافة الاوضاع داخل الدولة الكندية نرصد اليوم ما قام به المتظاهرون الكنديون من أصول لبنانية من أجل الضغط على رئيس الوزراء الكندي جستن ترودو، بدعم الشعب اللبناني.

ودعا المتظاهرون في مدينة مونتريال الناس إلى التجمع أمام القنصلية اللبنانية في مونتريال للمطالبة بإنقاذ لبنان.

الجدير بالذكر أن الحكومة الكندية قررت رصد مبلغ 5 مليون دولار لمساعدة دولة لبنان على آثر انفجار بيروت الأخير

حيث قالت مؤسسة التنمية الكندية فى سلسلة من تغريداتها ان المساعدة تتضمن وبشكل مبدئى مليون ونصف دولار ستذهب الى شركاء موثوق فيهم على الأرض مثل الصليب الأحمر اللبنانى والصليب الأحمر الكندى

وقالت الحكومة الكندية بأن الأموال ستستخدم فى تأمين الاحتياجات الطبية الطارئة والمأوى والطعام للمتضررين من الانفجار

وكتبت الوكالة الحكومية فى تغريدة لها على تويتر أننا نراقب الوضع فى لبنان على كثب وهى على إتصال مع المنظمات الإنسانية من أجل فهم الاحتياجات على أرض الواقع ، كما ان كندا على استعداد لتقديم مساعدات إضافية

الجدير بالذكر أن جاستين ترودو رئيس الحكومة الكندية كتب على صفحته الشخصية مؤكدا مساندة الدولة اللبنانية واصفا ما حدث بلبنان بالأمر المأساوى وأن جميع الكنديين على أهبة الاستعداد لتقديم المساعدات للشعب اللبنانى بأى طريقة ممكنة ، ويتضامون مع المصابين ومن يبحثون عن أصدقاء لهم مفقودين

أعلنت الحكومة الكندية ، عن إنشاء صندوق خاص بجمع التبرعات بهدف مساعدة المتضررين جراء الانفجار الضخم الذي هز الثلاثاء الماضي مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت.

وأكدت وزيرة التنمية الدولية الكندية كارينا غولد، أثناء مؤتمر صحفي عقدته اليوم، أن عملية جمع التبرعات من مواطني البلاد ستستمر حتى 24 من أغسطس الجاري، مضيفة أن الحكومة الكندية سترفع المبلغ الذي سيتم جمعه كي يصل إلى مليوني دولار كندي (أي نحو 1.5 مليون دولار أمريكي).

وأوضحت الوزيرة أن هذه الخطوة تأتي ضمن إطار مساعدات بقيمة خمسة ملايين دولار تعهدت كندا بتقديمها إلى لبنان في ظل الانفجار المدمر، مشيرة إلى أن 1.5 مليون دولار كندي من هذا المبلغ سيتم تخصيصها إلى الصليب الأحمر اللبناني بهدف تلبية الاحتياجات العاجلة للمتضررين، بما يشمل إمدادهم بالغذاء والمأوى والخدمات الطبية.

وأسفر انفجار مرفأ بيروت الذي يعد الأقوى في تاريخ العاصمة اللبنانية، حسب آخر المعطيات، عن مقتل 158 شخصا وإصابة أكثر من ستة آلاف آخرين، فيما وجد أكثر من 300 ألفا من سكان المدينة أنفسهم مشردين.

شاهد أيضاً

عاجل السوبريم كورت تستدعى الأمير محمد بن سلمان للتحقيق، وعرب بأمريكا : القضية فيدرالية خطيرة

في تطور خطير وحادثة غير مسبوقة في التاريخ محكمة واشنطن العليا او السوبريم كورت تصدر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *