الأحد , أغسطس 23 2020
د . هالة زايد

وزيرة الصحة المصرية ضمن الفائزات بلقب أفضل سيدات 2020

متابعة / أمل فرج

حازت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، والدكتورة رشا قلج الرئيس التنفيذي لمؤسسة ميرك الخيرية الدولية، على لقب السيدات الأفارقة الأكثر تاثيرًا في إفريقيا لعام 2020.

وضمت القائمة التي شملت 100 سيدة إفريقية مؤثرة كلًا من السيدة الأولى لناميبيا والرئيسة السابقة لليبريا، وعددًا من السيدات الإفريقيات الملهمات مثل مونيكا جونيجو وإلين جونسون، اللاتي نجحن في تحقيق إنجازات مهمة خلال عام 2020.

وتم ترشيح الأسماء الفائزة من خلال استطلاع رأي أجرته إحدى الوكالات الإفريقية الرائدة لعدد كبير من الشخصيات العلمية والأكاديمية وعلى الصعيدين المحلي والدولي لتحديد 100 امرأة إفريقية الأكثر تأثيرًا في القارة السمراء خلال عام 2020، وهذه هي المرة الثانية التي تحصد فيها الدكتورة المصرية رشا قلج على لقب السيدة الأكثر تأثيرًا وإلهامًا في إفريقيا؛ حيث منحتها مجلة “نيو أفريكان” الإنجليزية اللقب عام 2019 عن دورها الفعال والملهم في إفريقيا.

د . رشا قلج

وكشف استطلاع الرأي الإفريقي عن أسباب اختيار “زايد وقلج” ضمن قائمة المائة سيدة الأكثر تأثيرًا وإلهامًا في إفريقيا لعام 2020، حيث أشارت إلى أن وزيرة الصحة المصرية الدكتورة هالة زايد نجحت في تنفيذ حملة طبية منظمة وناجحة للقضاء على فيروس الكبد الوبائي “سي” تحت القيادة الحكيمة للرئيس عبدالفتاح السيسي الذي عمل بإصرار منذ توليه الحكم على وجود خطة للقضاء على هذا الوباء الذي كان يهدد حياة ملايين المصريين.

وعملت الدكتورة هالة زايد على تحقيق أهداف الحملة ونشرها في عدد من الدول الإفريقية لمواجهة فيروس “سي” بأقل تكلفة؛ كما لعبت دورا مهما وقويا في مواجهة فيروس كورونا الشرس داخل مصر وفي عدد من الدول الإفريقية، وعن أسباب اختيار الدكتورة المصرية رشا قلج الرئيس التنفيذي لمؤسسة “ميرك” الخيرية الدولية ضمن قائمة الأكثر تأثيرا في إفريقيا لعام 2020.

أشار الاستطلاع إلى أن أهم أسباب اختيارها هو عملها المستمر لدعم الأطقم الطبية في إفريقيا خلال جائحة فيروس كورونا المستجد، وتقديم العون لهم بمختلف الطرق.

كما قامت بتوفير تدريب لأطباء من 35 دولة إفريقية في مجالات السرطان والسكري والخصوبة وأمراض القلب والأوعية الدموية.

وأشار الاستطلاع إلى أن “قلج” تعد أول سيدة مصرية وإفريقية يقع الاختيار عليها لرئاسة واحدة من أكبر مؤسسات الأعمال الخيرية غير الهادفة للربح، وحازت على ألقاب وجوائز عديدة من عدة دول إفريقية لاهتمامها بقضايا القارة السمراء فقد استطاعت “رشا” أن تصل بخططها الخيرية والتنموية إلى أدغال إفريقيا وأكثر مناطقها فقرا واحتياجا وأن تطلق مشروعات تنموية في مناطق النزاعات المسلحة وفي القرى التي تنشتر بها الأمراض الوبائية الخطيرة.

كما تمكنت من إقناع 15 سيدة أولى من زوجات رؤساء إفريقيا ليصبحن سفيرات حملتها التي تحمل عنوان “أكثر من مجرد أم”، وشكلت الحملة طوق النجاة لمأساة تعيشها السيدات في إفريقيا نتيجة الفهم المغلوط لأسباب العقم وعدم القدرة على الإنجاب والذي يصل إلى تعذيب المرأة العقيمة وقطع أطرافها وهو أمر تعمل على محاربته.

وأكد الاستطلاع أن رشا قلج نجحت في أن تلمس بحملتها المؤثرة العديد من القلوب بالتعاون مع السيدات الأوليات لإفريقيا، حيث ساهمت في تغيير حياة آلاف النساء بالقارة. يذكر أن “قلج” قامت بإنتاج وإخراج أول أوبريت غنائي مصري إفريقي مشترك بثلاث لغات بعنوان “My White Army” أو “جيشي الأبيض” بمشاركة 11 فنانًا من مصر وأوغندا وغانا وكينيا ونيجيريا وسييراليون والكاميرون وناميبيا وغامبيا ورواندا وزامبيا.ويهدف الأوبريت إلى تقديم الشكر والعرفان للأطقم الطبية في مصر وإفريقيا خلال جائحة كورونا

شاهد أيضاً

تقرير أونتاريو عن كورونا اليوم 23 أغسطس والإصابات الجديدة تستمر في الارتفاع

نشرت وزارة الصحة الكندية تقريرها الرسمي عن كورونا اليوم 23أغسطس علي موقعها الرسمي. وجاء التقرير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *