الثلاثاء , أغسطس 25 2020
كورونا

طبيباً مصرياً يرد على ترامب بشأن علاج كورونا ببلازما الدم للمتعافين

بعد إعلان الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بأنه سيتم استخدام بلازما المتعافين لعلاج الحالات الحرجة من فيروس كورونا ، خرج علينا الدكتور سامح أحمد الطبيب المصرى الأمريكى ليدلى برايه الطبى والتنظيمى والسياسى فى هذا الأمر قائلا

ساكتب رايي المتواضع في ٣ بوستات:
واحد من الناحية الطبية 
والثاني من الناحية التنظيمية 
والثالث من الناحية السياسية:

أولاً من الناحية الطبية:

من وجهة نظري من المرجح أن تكون بلازما النقاهة مفيدة إلى حد ما على الأقل لمرضى فيروس كورونا في المستشفى واستخدامها آمن الى حد ما وليس لدي مشكلة في استخدامها لهذا الغرض

لكن هناك سلبيات:
١- إنها تتطلب عمالة مكثفة 
٢-.تحتاج إلى التبرع بالدم من المرضى المتعافين
٣- ومعالجة دمائهم للحصول على البلازما
٤- وتجميع عينات البلازما
٥- ثم تقسيم الناتج كجرعات 
٦- وأخيرا اعطائها للمرضى ومراقبتهم بعد العلاج بدقة لاي اعراض جانبية

لا يعتبر أي من هذه العناصر مرهقًا بحد ذاته ، ولكن كل العوامل مجتمعة تمثل عملية مكثفة وتذكر أنك بحاجة إلى الكثير من المتبرعين لإحداث تأثير 
اما بالنظر إلى كمية البلازما التي تحتاجها للعلاج فهي مشكلة أخرى

لكن الأهم وكما رأينا من مقارنة بلازما المتعافين فإن مستويات الأجسام المضادة في البلازما تختلف تماما من شخص لآخر وبالتالي لا يمكن ان نستخدمها من فرد لآخر بل نحتاج ان نضعها في مكان مجمع ونخلطها لضمان الحصول على نسبة ثابتة في كل الجرعات بعد اعادة تقسيمها

المشكلة الاكبر أن العديد من الأجسام المضادة في بلازما المتعافين لن تكون موجهة ضد فيروس كورونا فهي عشوائية أو موجهة ضد فيروسات اخرى تمامًا وان يكون لها فائدة في هذه الحالة

لذلك يجب ان يكون جميع المتبرعين ممن يحتوى دمهم على مستوى عالي من الاجسام المضادة لفيروس كورونا بشكل خاص مما سيستدعي فحص كل متبرع على حده مما يجعل عملية الحصول على منتج فعال من بلازما المتعافين معقدة جدا

لانك لو خلطت كل البلازما من متعافين كثيرين دون استبعاد البلازما التي تحتوي على نسبة ضعيفة من الاجسام المضادة فانت تخاطر بتخفيف البلازما التي تحتوى على نسبة عالية باجسام مضادة مع اخرى تحتوى على نسبة قليلة او لا تحتوى على اجسام مضادة ضد فيروس كورونا على الاطلاق (بعض المتعافين يقل لديهم مستوى الاجسام المضادة جدا بعد فترات متفاوتة)

يمكن التغلب على كل هذه الصعوبات باستخدام الأجسام المضادة وحيدة الكولونات mAbs Monoclonal Antibodies بدلا من بلازما المتعافين الخام فهذه الاجسام المضادة هي النسخة المثالية لما تحاول بلازما النقاهة تحقيقه

شاهد أيضاً

تقرير أونتاريو عن كورونا ليوم 25 أغسطس

الأهرام الكندي: نشرت وزارة الصحة بأونتاريو تقريرها اليومي عن كورونا علي موقعها الرسمي الذي خصصته …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *