الأربعاء , أغسطس 26 2020

لقد أديتم الأمانه وبلغتم الرساله و فيتم بما وعدتم

محمد السيد طبق

ولقد أديتم الأمانه وبلغتم الرساله و فيتم بما وعدتم.. تلك كانت كلمة على عبد العال رئيس مجلس النواب المصري بمناسبة انتهاء دورته الإنتخابية.. سنين حافلة وفاصلة من تاريخ مصر في عهد ذلك المجلس الذي غير الدستور البرلماني ليعطي كل السلطات للرئيس متخليا عنها في شجاعة وفخر كما تخلي وباع وفرط في تيران وصنافير في مشهد لن يغفره التاريخ ولن يكون مصيره عند الله عز وجل الا النار وبئس المصير كجزاء طبيعي للذين خانوا الأمانات ونقضوا العهود وسعوا في الأرض لبفسدو فيها بالتصديق على معاهدة رسوم الحدود البحريه بين مصر والسعوديه التي أسقطت جزيرتي تيران وصنافير من جغرافية مصر التي فقدت معها تحكمها في خليج العقبة ودولت مضيق تيران المصري.. مجلس النواب الذي أقر اتفاقية سد النهضه الذي اعطي حق تمويل وإنشاء سدا ذو مساحة تخزينية رهيب على مياة النيل الأزرق تفقد مصر معه هبتها وحقها في الفيتو للأعتراض على اي مشاريع تقام على ذلك النيل الذي يعطي مصر الحياة تلك كانت نص جريمة ذلك المجلس الذي يتفاخر به رئيسه الذي جلس ينعق كغراب ويسبح بحمد مجلسه.. فلا نامت أعين الجبناء

شاهد أيضاً

محامي جورج بباوي يتحدث : جورج بباوي أيقونة الشهادة الارثوذكسية

مقدمة١- الكهنوت استعبد الله ولم يعبدهقصة رمزية ( وادي الجهل السعيد ) كان أبناء القرية يعيشون …

تعليق واحد

  1. زعفران ابن زعبوط

    أتفق معك فى أغلب ما حاء بالمقال ولكن من غير الجنه والنار والشعوذات اياها ..اذا كنت تكتب فى السياسه فلا داعى أن تحشر الدين فيها ..ثم أن الجنه والنار لا أحد يعرف مصيره ولا مصير الأخرين . نتمنى من أى شخص يكتب أن يبتعد عن الدين واقحامه فى المقالات . الدين مكانه فى أماكن العباده فقط ..ثم أن الكاتب لا يملك مفاتيح الجنه والنار .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *