الثلاثاء , سبتمبر 8 2020
كورونا

الأهرام تكشف عن متلازمة خطيرة تضرب قلوب الأطفال، والسبب فيروس كورونا

 أكد الدكتور سامح أحمد الطبيب المصرى الأمريكى واستاذ مساعد الباطنة والقلب بجامعة تاوفتس الأمريكية والمقيم بمدينة بوسطن الأمريكية ، والمهتم برصد كل ما هو جديد عن فيروس كورونا ، حتى أصبحت صفحته وفيديوهاته المصدر الرئيسى للمعلومات فى هذا الشأن بداخل مصر والوطن العربى بأن

متلازمة التهابية متعددة الأجهزة لدى الاطفال MIS-C هي مرض جديد للاطفال يرتبط بالعدوى الشديدة في فيروس كورونا أنه خطير ومن المحتمل أن يكون قاتلا

لم يكن الاطفال بحاجة الى أظهار أعراض الجهاز التنفسي العلوي الكلاسيكي لكوفيد-19 لتطور MIS-C، وهو امر مخيف
الاطفال قد لا يكون لديهم اعراض، لم يعلم احد أنهم اصيبوا بالمرض، وبعد أسابيع قليلة، قد يصابون بهذا الالتهاب المبالغ في الجسم وقد يصابون بالمرض او يموتون.

من الممكن أن يكون قاتلا لأنه يؤثر على أنظمة الاعضاء المتعددة. سواء كان القلب والرئتين، الجهاز الهضمي او الجهاز العصبي، لديه الكثير من الوجوه المختلفة التي كان من الصعب في البداية ان يفهمها الاطباء.

امراض القلب عند الاطفال الذين يعانون من MIS-C
– 39 دراسات للمراقبة
– عدد الاطفال = 662 مريض
– 71·0 % من الاطفال (n n 470) ذهبوا الى وحدة العناية المركزة
– 1·7 % من الاطفال (n= 11) ماتوا
– الحمى (100 %, n n 662),
– الم في البطن او الاسهال (73·7 %, n n 488),
– التقيؤ (68·3 %, n n 452)
– المصل الالتهابي، والخثر، والعلامات القلبية كانت غير طبيعية الى حد كبير.
– اجهزة التنفس في 22·2 % (n n 147) و
اي سي ام او بنسبة 4·4 % (ن n 29)
– ايكو غير طبيعي في 314 من 581 فردا (54·0 %)
– اكتئاب EF (45·1 %, n n 262 من 581)

يشمل الضرر:
توسع الاوعية الدموية التاجية، وهي ظاهرة تشهد ايضا في مرض كاواساكي.

كسر القذف المكتئب، مما يشير الى انخفاض قدرة القلب على ضخ الدم بالاكسجين الى انسجة الجسم.

تقريبا 10 % من الاطفال أصيبوا بتمدد الاوعية الدموية في سفينة تاجية. هذا تمديد او منطاد موضعي للوعية الدموية التي يمكن قياسها بواسطة ECHO / Doppler

الاطفال الذين يعانون من تمدد الأوعية الدموية معرضون لخطر الحدث المستقبلي وسوف يحتاجون الى متابعة مع ايكو / دوبلر لبقية حياتهم. هذا كارثي بالنسبة لوالد كان لديه طفل صحي سابقا.

تقريبا نصف المرضى الذين لديهم MIS-C لديهم حالة طبية اساسية. نصف الاطفال كانوا سمنة زائدة.

′′ بشكل عام، عند البالغين والصغار على حد سواء، نرى ان المرضى الذين يعانون من السمنة سيكون لديهم نتيجة اسوا،”

عند مقارنة بالاصابة الاولية بكوفيد-19، كانت علامات الالتهابات في MIS-C اكثر شذوذ بكثير. تروبونين، العلامة المستخدمة في البالغين لتشخيص النوبات القلبية، كان مستواه الطبيعي في الاطفال الذين يعانون من MIS-C.

الخبر الجيد هو ان علاج هؤلاء المرضى بالعلاجات الشائعة التي تستخدم في كواواساكي جلوبولين المناعي والغلوكوروتيكوسترويد – كان فعالا جزئيا على الاقل.

شاهد أيضاً

ما هى حقيقة تظاهرات قسم شرطة المنيب بعد وفاة شاب داخل القسم

نازك شوقى نفى مصدر أمنى ماتم تداوله من بعض الأبواق الإعلامية من ادعاءات بشأن تظاهر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *