الأحد , سبتمبر 20 2020
ماهر حنا

كلمة فى أذن المسئولين لعلهم يستيقظو من نومهم العميق

المواطن ماهر حنا

كلمة فى أذن المسؤلين
لعلهم يستيقظو من نومهم العميق
الناس كلها مخنوقة من أداء مؤسسات الدولة فهذه المؤسسات أصابها عقم فى التفكير
وليس لديها حلول للنهوض بالمشاريع والاستثمار وموارد الدولة التى لا حصر لها
وكأن أسهل الطرق لإثبات نجاحهم هو جيوب المواطنين الشقيانين
واصبحو متمرسين ذو كفاءه عاليه فى هذا الموضوع وكأن ومن شجعهم على هذا
هو خوف المواطن على وطنه وبيته وأولاده حتى قامو بهدم البيت وتفتيت الأسرة
وتشريد الاولاد
وتسألونهم بعد ذلك عن الانتماء والتضحية
من أجل الوطن
بالله عليكم أين الوطن
وهو مفترش الشارع بلا سكن
أين الوطن وقد أصبح صندوق القمامه هو مطعمه أين الوطن
وهو لم يرتدى ما يستره
أين الوطن ولا يوجد مستشفى لعلاجه
وبرغم ذلك فهو متمسك
ولو بذكريات عاشها فى هذا الوطن
انا لا ادعو ولا اتمنى بل وأرفض النزول يوم 20 ضد الوطن ولكن اتمنى واترجى ان تتراجع هذه المؤسسات عن قراراتها المجحفة والمهينة والمستخفة بعقول شعبها
والا تدع المحرضين والكارهين والمأجورين والمرتزقه فرصة لاستغلال هذا الشعب
استفيقو ايها الوزراء وصانعى القرار قبل فوات الأوان فالشعب حمال ولكن له طاقة فلا تستنفذو طاقته أعينو الشعب حتى يعينكم الله وتمنياتى لكم بالقرارات الصائبة التى تصب في مصلحة المواطن بجد وليس شعارات زائفة وأخيراً ورغم كل ما قصصت أساند الرئيس والجيش والشرطه وكل مسئول محترم
تحيا مصر تحيا مصر..تحيا مصر

شاهد أيضاً

نداءات إنسانية من أجل طفلة اليوتيوبر أحمد حسن وزوجته بعد قرار حبسهما ..

كتبت / أمل فرج انشغلت ساحة عريضة عبر  السوشال  خلال الأيام الماضية، بما أثير بعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *