الثلاثاء , سبتمبر 22 2020
وزيرة الهجرة

كفيل سعودى بمعاونة رجال شرطة ينتزعون حق خمسة مصريين فى الحياة

نشرت صفحات وجروبات الجالية المصرية بالسعودية استغاثة لخمسة شباب مصريين ، قام الكفيل بالتعاون مع رجال شرطة فى سلب حق الخمسة شباب المصريين فى الحياة ، فأصبحوا بلا عمل بلا مال بلا حق فى العودة لأسرهم ووطنهم ، يحدث هذا الأمر وفى رأس هذا الكفيل بأن المؤسسات المصرية لن تتحرك من أجل حق ابنائها

وستنشر الأهرام الاستغاثة كما هى

مناشدة إلى السيد رئيس الجمهورية والسيد رئيس الوزراء والسيد وزير الخارجية والسيدة وزيرة الهجرة وشئون العاملين بالخارج وللسيد سفير مصر بالسعودية
ومناشدة لكل صاحب ضمير حى بالتدخل لإنقاذ 5 شباب مصريين تم احتجازهم منذ أربع سنوات بالسعودية بدون وجه حق بسبب نفوذ كفيلهم

بدأت أحداث القصة في 7 / 2 / 2017 بقيام الأجهزة الأمنية بالمملكة العربية السعودية بإحتجاز كلا من :
“محمد مختار عبد السلام أحمد”، و”إبراهيم إسلام إبراهيم السيد”، و”محمد إبراهيم عبد السلام راضي”، و”أحمد عبدالسميع عبدالسميع بركة”، و”محمد ابراهيم عبدالفتاح مندور””، جميعهم من قرية شاوة التابعة لمركز المنصورة بمحافظة الدقهلية، بعد أن وجه الكفيل الخاص بهم تهمة الإختلاس دون أي دليل مادي يدينهم.
بعدما فكروا تقديم شكوى ضد كفيلهم المدعو “ن . ع . ا”، الذي يملك احدى المؤسسات بالعاصمة السعودية الرياض لمكتب العمل بمدينة الرياض لمرور أربعة أشهر متواصلة دون صرف رواتبهم.


وبعد علم الكفيل بنية تقدمهم لمكتب عمل منطقة الرياض للمطالبة برواتبهم المتأخرة لأكثر من أربعة أشهر ، بادر على الفور بإتهامهم بالإختلاس دون أية بينة شرعية أو نظامية مستغلاً علاقاته القوية ببعض أفراد الشرطة بقسم شرطة حي الصحافة.
ويقول أحد هؤلاء الشباب : أنه في يوم 7 / 2 / 2017 فوجئنا بالشرطه جاءت أخذتنا من السكن وقالوا لنا ساعه ونرجعكم، لأن في بلاغ ضدكم من كفيل، ومشينا معاهم وتم اتهامنا بالسرقه وبعدها تم توقيفنا في الشرطه، وتاني يوم اتحقق معانا في النيابه
واتوقفنا 4 أيام علي ذمة التحقيق، وبعدها ب 3 أيام قام الكفيل بمسانده أفراد الشرطة بمداهمة سكن ناس أصحابنا واعتدوا عليهم والكفيل معاهم وانتحل شخصيه محقق من النيابه الساعه 1بالليل وهذا مخالف للقانون لكنه يعتمد علي معارفه في الشرطه وبعد مرور 4 أيام تم وضعنا في السجن الإنفرادي انا وصديق آخر بدون امر من النيابه 13 يوم وذلك بإستخدام نفوذه في قسم الشرطه في زنزانة لم يفتح بابها وممنوع من الزياره ممنوع من الاتصال ممنوع من اي شيء
وبعد مرور 21 يوم في الحجز دون أي تحقيق جاء لنا مندوب من السفاره وبعدها بيوم خرجنا، وطلبوا مننا كفاله حضوريه كي نخرج، وأحضرنا كفاله موظف سعودي وتم رفضها من قسم الشرطه لأسباب غير معلومه، وتم إحضار كفاله من السفارة وأيضا تم رفضها !!


أخر شئ قدمنا كفالة موسسه للشرطة وأيضاً وجدنا تعنت غير مبرر واتصلنا بالخط الساخن لوزاره الداخليه وبعدها بيوم تم الإفراج عنا
الغريب أنه في خلال فتره التوقيف تم عمل بلاغ هروب لنا نحن الخمسه وهذا مخالف لقانون مكتب العمل
وعلي الفور تقدمنا بشكوي لمكتب العمل ببطلان بلاغ الهروب نظراً لتواجدنا بقسم الشرطة وعلم الكفيل بمكان إحتجازنا
وحاليا مر ثلاث اعوام ونصف العام ونحن لا نعمل، وناشدنا مكتب العمل أن يرفع بلاغ الهروب الباطل عنا كي نستطيع نقل الكفاله علي الأقل نشتغل لحين الفصل في القضيه ولكن لايوجد أي خطوة جديدة تذكر ، علماً أنه يوجد بيننا من له أكثر من 5 سنوات ولايستطيع مغادرة البلاد كي يري أهله، وحرمنا من أدنى حقوق المتهم المكفولة لنا حسب النظام في بلد تطبق القانون والنظام.

من ناحية أخري ناشد أهالى الشباب، الجهات المعنية المصرية والسعودية ووزارة الخارجية بالتحرك لحفظ حق الشباب المصريين في إجراء تحقيق فوري في الواقعة بحضور ممثل قانوني عن الجهات المصرية لدى المملكة.

الجديد : أن تقرير المراجع الحسابى الذي استدعته المحكمه بمعرفتها جاء فى صالح الشباب ومرفق بالمنشور ملخص للتقرير
وكل التقارير السابقة في صالحهم ولكن حتى هذه اللحظة لا جديد ويتعرض الشباب لمضايقات كبيرة جداً بسبب نفوذ الكفيل
ياريت حد يتدخل وينقذهم رحمة بهم وبأسرهم
وأي حد يريد الاطلاع على التقرير كامل فهو موجود وسيتم إرساله له مباشرة

شاهد أيضاً

لحظات صادمة لسقوط لعبة فى ملاهى مطروح تسببت فى اصابة 9 افراد

نازك شوقى تداول  مقطع فيديو يوثق لحظة سقوط لعبة “الصاروخ”، في ملاهي مطروح، ما أسفر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *