الأحد , سبتمبر 27 2020
انتخابات

المستشار أحمد بدوى يعلق على المرشحين الذين فشلوا فى الحصول على لقب مرشح من الأساس

كتب المستشار أحمد بدوى المحامى وصاحب ومقدم برنامج معاك فى الغربة على صفحته الشخصية تعليقاً على المرشحين الفيسبوكين أو المرشحين الافتراضيين على الشبكة الإفتراضية والذين فشلوا فى الحصول على لقب مرشح من الأساس قائلا

أنا عمري ما قصدت من منشور على صفحتي الشخصية ، أحد بتلميح أو ما شابه ذلك اطلاقاً وما يتعلق بعتابي من عدد من الاصدقاء بشأن الانتخابات ففي غير محله إطلاقاً .

المستشار أحمد بدوى


اللي بقصده من المنشورات طبعا الجميع تقريباً يعلمه وهو ما كنت قد وضحته من قبل من منطلق خبرة …
وهو تحديداً أن أسهل مراحل العملية الانتخابية هي مرحلتي ما بعد الترشح ( الدعاية – التصويت ) ومن احتك بأي عراك انتخابي يعلم ذلك جيداً . كنت اتمنى ولا شك أن يكون من بين المرشحين عدد ممن نثق في قدرتهم على أن ينتسبوا للبرلمانيين المصريين ويؤسفني بالتأكيد عدم قدرتهم ليس على خوض المعركة وإنما عدم نجاحهم في الحصول على لقب مُرشح. والعزاء الوحيد في ذلك هو قلة خبرتهم بهذا الحراك ( اللعبه ) وربما كانت منشوراتي

( خفيفة الظل لاشك ) كانت تصف فقط واقع ستعلمه بخبراتك التراكمية بعد خوض عدة محاولات اياً ما كان دورك في ( الحملة ) وعندها ستُقن اللعبة وتعلم اشياء منها وأهمها معرفة الهدف من خوضك لتجربة الترشح . لأنه أكم من مرشحين نجحوا في الترشح قانونا فقط ولم ينجحوا في حضور العملية الانتخابية

فمن المرشحين يا سادة مرشحي الانسحاب ، ومنهم مرشحي الطعون الانتخابية ومنهم ومنهم ومنهم من يستحق لقب مرشح سابق . الانتخابات اكبر من اعلان النية في عالم افتراضي قد يؤثر وقد يتأثر بنبض الشارع .. ولكنه تحمكه افتراضيات ومباديء مختلفة تماما عن كثير من الواقع .
اخيراً سندعم ولا شك كل من فرض احترامه علينا بعيداً عن التفتيش في النوايا . تحياتي للجميع

جاء تعليق المستشار احمد بدوى بعدما اطلق تحذيرات قبل ذلك بأن هناك مرشحين لا يعرفون عن الانتخابات إلا صورة على الفيسبوك وطالبهم بضرورة معرفة المعترك الانتخابى فكيف سيكون نائب برلمانى وهو لا يعرف أبسط قواعد العملية الانتخابية وهى إجراءات الترشح

شاهد أيضاً

تهديد بوقف برنامج معاك فى الغربة من قبل أطراف سعودية

نشر المستشار أحمد بدوى المحامى المعروف وصاحب برنامج معاك فى الغربة نص تهديد تلقاه من قبل اطراف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *