الجمعة , أكتوبر 2 2020
الداخلية
الشرطة

هل ستقدم الداخلية إعتذاراً لأهالى قرية العوامية بالأقصر بعد مقتل الشهيد عويس الراوى؟

هذا ليس عنوانا براقاً أو من وحى الخيال ولكنه عنوان لواقعة حدثت بالفعل وفى نفس القرية التى سنتحدث عنها ، حيث قام مدير أمن الأقصر السابق ،بجانب قيادات المديرية يسبقهم تشكيلات عسكرية من قوات الامن المركزى مجهزة بكامل عتادها ، بالتقدم ناحية قرية العوامية لتقديم الإعتذار لأهالى القرية الملاصقة لمديرية الأمن ولقسم شرطة الأقصر ، بعد واقعة قتل ابن العوامية الشاب محمد حمدى الذى دهسته سيارة شرطة ووافته المنية داخل مستشفى الأقصر الدولى

وقعت ما بين أهالى العوامية ورجال الشرطة اشتباكات قوية وكبيرة أطلقت فيها الشرطة القنابل المسيلة للدموع على المتجمهرين حتى دخلت أدخنتها إلى داخل المستشفى الدولى و كاد أن يختنق المرضى بداخلها ، أمتدت الاشتباكات أكثر من يومين وانتهت بقرار من مدير الأمن بتقديم اعتذار لأهالى القرية وإجراء مصالحة مع وعد بتقديم المتهم للمحاكمة

فهل يتكرر نفس الامر أم أن سيحدث شيئا أخر

شاهد أيضاً

زوج يحرق زوجته أثناء قيامها بعمل بث مباشر، والعالم يتحدث عن الواقعة

شىء لا يصدقه عقل ولكنه للأسف قد وقع بالفعل حيث توفيت مدونة فيديو صينية بعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *