الإثنين , أكتوبر 5 2020

مأساة طبيب حرم نفسه من حضن والدته ولكن جاءت الرياح بما لا تشتهى السفن

نازك شوقى

قال الدكتور محمد عبد العال طبيب الصدر والحساسية،الفترة الاخيرة شهدت تراخى، والاصابة بفيروس كورونا لا تخضع لأي مقاييس، لافتا إلى أن كورونا أصبح سلالات مختلفة. 

وتابع  عبد العال،خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “التاسعة” المذاع عبر الفضائية “الأولى” أنه كان يتلاشى السلام على والدته بسبب انتشار فيروس كورونا.

ونشر الطبيب خلال بوست على صفحته فيس بوك استعرضه برنامج التاسعة، قائلا:” من اول ما كورونا ابدت وكل ما امى تيجى تسلم عليا اهرب من السلام خوفا عليه، يوم العيد الصغير فى قمة تفشى كورونا قامت وفتحت حضنها وقالت هحضنك يا محمد واحشنى، روحت جبت شبشبها وفضلت ابوس فيه وما ردتش اسلم عليها”.

وتابع:” امبارح بعد ما اتحطت على التنفس الصناعي بسبب كورونا روحت حضنها وفضلت ابوس فيها، قالت لى جاى تحضنى قبل ما اموت يا محمد”.

و قال الدكتور عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية للصحة الوقائية، إن مصر ما زالت في الموجة الأولى لفيروس كورونا وهناك حالات مصابة بالفيروس، ولا بد من الوقاية والحرص الشديد والحذر لعدم ارتفاع الإصابات.

وتابع :أن إصابات فيروس كورونا في مصر تشهد انخفاضا، وحدتها تقل، رغم ارتفاع الإصابات بالخارج، لافتا إلى أن مستشفيات العزل السابقة اكتسبت خبرة وأصبحت قادرة على التعامل مع أي زيادة في أعداد الإصابات بفيروس كورونا.

وأوضح الدكتور عوض تاج الدين،  أن كبار السن هم الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا، مؤكدا أن الإجراءات الوقائية المبكرة التي اتخذتها مصر ضد فيروس كورونا جنبتها الدخول في مرحلة الخطر.

شاهد أيضاً

الأهرام تنشر ولأول مرة : أسرار انتشار فيروس كورونا

 كشف الدكتور سامح أحمد الطبيب المصرى الأمريكى أستاذ الباطنة والقلب بجامعة تافتس الأمريكية ، والمقيم  بمدينة بوسطن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *