السبت , أكتوبر 17 2020
صورة ارشيفية

صفوت سمعان ليس من حق الأسقف أو الكاهن منع الزواج مهما كانت الأسباب

علق صفوت سمعان مدير البرنامج العربى لنشطاء حقوق الإنسان على قيام أسقف أو كاهن بمنع مراسم الزواج بسبب حجز العريس لقاعة أفراح بالمنوفية قائلا

ليس من حق أسقف أو كاهن منع الزواج مهما كانت الأسباب وليس من سلطاته ، لأن الزواج هو حق أصيل من الحقوق اللصيقة بالإنسان بإرادته المنفردة

دور رجل الدين أو الزواج الدينى هو تبريكات فى صورة ممارسة سر من أسرار الكنيسة 
قوة الزواج فى الاشهار أمام الناس والتوثيق فى الشهر العقارى ،أما أن يختال بنفسه الأسقف أو الكاهن ويعتقد أنه الحاكم الأمر والناهى بالمنع أو الموافقة فهذا خارج سلطته الدينية 


لأن بقدر أن الطقوس الدينية مكملة للزواج المدنى لكنها ليست معطلة للزواج المدنى فى شكل التوثيق ويصبح بذلك الأسقف أو الكاهن أخل بوظيفته لأنه منع الزواج بسبب أنهم حجزوا قاعة الافراح وهذا لا يعتبر من ضمن شروط منع الزواج
اذا تسلط رجال الدين فلن يبقى إلا اقرار الزواج المدنى …ومن يرغب فى الدينى فهو موجود فحتى القرن العاشر لم يكن الزواج الدينى يجرى بهذا الشكل من الطقوس فكانت الكنيسة تكتفى بتبريكه

شاهد أيضاً

الأهرام تنشر أسعار الحديد والأسمنت بالأسواق بعد القرارات الحكومية بشأن قوانين البناء

نازك شوقى خالفت أسعار الحديد اليوم السبت التوقعات ، حيث انخفضت أسعاره  فى الأسواق  انخفاضا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *