الجمعة , أكتوبر 30 2020
السيسى

للرئيس السيسى ليس كل محبى مبارك صادقين

الدكتور عماد فيكتور سوريال

مقالتي اليوم بهدوء اود أن ارسلها لكبير مصر وعاشقها،من فضلك ليس كل محبي مبارك صادقين الأن في وطنيتهم، فمنهم من أضر بالبلد في ذلك الزمان ولا يزال يضرها، باكذوبة أنه عاشق لها، وتلون بحسب العصر فوقت مبارك كان حزب وطني،وبعدها مع المجلس العسكري وبعدها أطلق لحيته مع الإخوان ،وبعد 3 يوليو حلق اللحية،رجل كل العصور ويتلون بكل الالوان .

واستأذنكم السؤال كيف لموظف عام ،يعمل بالمقاولات تحت اسم مقاول،ويقوم بعمل عمليات بنائية وترميمية ،لذات المصلحة،التي يعمل بها،وبالطبع

والمعني في بطن الشاعر،وقد قام بعملية ترميم لإدارة كنت مديرها عام 2011 وكان يريد تركيب السيراميك بدلا من البورسلين،لولا الضغط الذي بذلته،وقام بترميم نقاشة،جعلته يعيدها عدة مرات لسوءها،وايضا الصحي،وغيره،والغريب أن ذات الموظف لازال بالعمل نفسه بالمصلحة التي اعمل بها مدير ادارة،لا يزال يأخذ اعمال بالباطن،ولدي المعلومات للجهات الرقابية. والله المستعان.

شاهد أيضاً

حدوتة المال السياسى وعبد الرحمن بشارى

عبده عبد الحق حبكه مغرضه قبل ان تكون مسأله نتحدث فيها عن الشرفكل من يعرفنى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *