الخميس , نوفمبر 5 2020
عبد الرحمن بشارى

لماذا أدعم عبد الرحمن بشارى ؟

محمد العشاوى المحامى

بسم الله الرحمن الرحيم 
“وَإِن يَكُ كَاذِبًا فَعَلَيْهِ كَذِبُهُ ۖ وَإِن يَكُ صَادِقًا يُصِبْكُم بَعْضُ الَّذِي يَعِدُكُمْ ۖ “
صدق الله العظيم 
يقينا لاتوجد نقطة تلاقى (تقاطع) واحدة بين العمل الخيرى والعمل السياسى ولكن 
انتخابات وليس سياسات 
مناشدة ورجاء لجموع الناخبين الغلابة بالدائرة الاولى ( 1 ) مركزا وقسم الاقصر ومقرها قسم الاقصر 
مدينة الاقصر ( بندر الاقصر + الكرنك + المنشأة العمارى ) 
مركز البياضية ( الحبيل+ البياضية + البغدادى)
مركز الاقصر ( طيبة + الزينية )
مركز الطود ( الطود + العديسات) 
مناشدة ورجاء :- ادعوكم لدعم ومساندة وانتخاب الحاج عبد الرحمن بشارى رمز البندقية 
للاسباب الاتية :- 


أولا:- المشاركة فى الانتخابات حق وواجب دستورى فمن حقك تشارك ومن حقك تقاطع 
ثانيا:- المشاركة لها مردود ايجابى لايتسع المقام لذكرها الان 
ثالثا:- بشارى معروف عنه انه رجل الخير والبر من زمان قوى قبل الانتخابات يعنى بالبلدى نائب الغلابة وهو الاقرب للناس بعيد اى سياسات او توجهات او انتماءات على النقيض تماما من المنافس الاخر الذى يشاع انه صاحب سيرة ومسيرة فى الخدمات والتعيينات وبفرض صحة ذلك فتلك الخدمات والتعيينات مش للغلابة والحرافيش دى لخاصة وعلية القوم زى بعض العمد والمشايخ وكبارات البلاد والفطاحل وذلك بعيد تماما عن الدخول فى اى انتماءات سياسية قديمة لايتسع المقام لذكرها .
رابعا:- الحقيقة ان بشارى وجه جديد وحر وصاحب مواقف وأشهد امام الله بذلك 
خامسا:- حسابيا وعدالة التوزيع فى النواب على الاقل حيث ان بندر الاقصر لديها نائب أ احمد ادريس وأ امانى الشعولى والمنشاة د حمادة العمارى والطود أ محمد عطاالله يتبقى امامنا (مركز البياضية والزينية ) بدون نائب حتى على الاقل فى تمثيلها واننى ارى ان بشارى الاقرب الى الشارع بغض النظر اى توجهات او انتماءات سياسية 
#انتخابات_وليس_سياسات
#أنا_ادعم_بشارى 
#يشارى_نائب_الغلابة 
#اختار_البندقية
ملحوظة_هامة دةمنشور خاص بالغلابة بعيدا عن السياسات والايدولوجيات والمهلبيات وبدون اى مقابلات ههههه 
وللحديث بقية ……….

شاهد أيضاً

إلى الوزير كامل الوزير أين وعودك ؟

بقلم : عماد فيكتور سوريال في مقالتي اليوم بهدوء اتسائل ،اين الوزير كامل الوزير ،لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *