الأحد , نوفمبر 8 2020
نبيل عتريس

وداعا القيادى نبيل عتريس

بقلم خالد محمود

وداعا نبيل عتريس قيادي حركة الطلبة الثورية في السبعينات ، واحد رموز اليسار الراديكالي والحركة الثالثة ، ورفيق الرحلة والدرب والسجن الاقرب الى نفسي هو والراحلين المقيمين -محمد الليثي وخالد الفيشاوي. 


مشهد بكامله يطوى رويدا رويدا بلا رحمة ولا بدائل ولا تجدد… من حياتنا ومن وجه الوطن ، مشهد موجة اليسار الثوري السبعيني …مشهد كان في قلبه لقطة (القبض على آل عتريس في انتفاضة يناير 1977) بكل نبله وبصمته الانسانية الحلوة و دلالاته . 


مشهد كامل ينتهي بلا بديل ، ولا تجدد ، لتنزل على خشبة المسرح لحظة اظلام واعتام لايظهر في ثنايها اى ومضة نور . وداعا نبيل عتريس ..كل الناس تمضي ..لكن يبقى من حاول وقاوم وقال لا في وجه كل من قالوا نعم .

وداعا يارفيق

شاهد أيضاً

تفاصيل تنشر لأول مرة فى واقعة ذبح فتاة أسوان 

نازك شوقى الواقعة التى هزت المجتمع الأسوانى وأفزعته بعد ان عثر على ،خلود مصطفي، طالبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *