الأحد , نوفمبر 8 2020
نبيل عتريس

ورحل فارس أخر من فرسان جيل السبعينات

الدكتور محمد منير مجاهد

وترجل فارس آخر من فرسان جيل سبعينيات القرن الماضي الذين رفضوا هزيمة يونيو القاسية وشاركوا في الحركة الطلابية للمطالبة بالاستعداد الجاد للمعركة باقتصاد حرب وبالديمقراطية. 

وبعد حرب أكتوبر التي شارك فيها بعضهم انخرطت في مقاومة استسلام السادات وقبوله بصلح مع إسرائيل وبسيطرة الطفيليين والقوى الاستعمارية على الاقتصاد تحت مسمى الانفتاح.

وبعد أن اشتعل الرأس شيبا شاركنا بقدر ما تسمح به الصحة في ثورة يناير وشعاراتها الخالدة: عيش – حرية – عدالة اجتماعية – كرامة إنسانية. 

في هذه الرحلة اتفقت كثيرا واختلفت قليلا مع نبيل عتريس ولكن بقي له دائما بقعة دافئة في القلب ومحبة صادقة. سأفتقدك يا صديقي ولا أقول وداعا ولكن إلى لقاء لا أظنه سيكون بعيدا.

خالص العزاء لأسرته وأخوته عماد وكاميليا وزملائه في حزب التجمع.

شاهد أيضاً

بدوى أبو شنب رجال من الزمن الجميل

أتابع معكم حلقة جديدة من سلسلة رجال من الزمن الجميل سؤال الشيخ الإمام الشعرواي إمام الدعاة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *