الثلاثاء , نوفمبر 17 2020
نادى حنا
نادى حنا

عشق بلا شيطان الجزء 4

نادى حنا :

جاء يوم زفاف الاخت الكبرى لميشيل 

فكرت فينوس بان تذهب الى والدها ووالدتها لتهنئتهم بعيد الام وتقديم هذية عيد الام لوالدتها يوم 19 مارس حتى تتمكن من الذهاب مع ميشيل الى منزل عائلته يوم 20 مارس استعدادا لحضور العرس 
عايده اخت ميشيل جميلة 
بمجرد ان وقعت اعين فينوس على عايده قالت الله اختك جميلة جدا ياميشيل 
دخلت عايده فى مرحلة من الذهول 
ياميشيل 
نعم 
ايه ده انت احضرت معك احدى حوريات الجنة ؟ 
دى فينوس اللى بتكلمنا عنها طول الوقت اكيد 
ايوه هى 
تعالى معايا افرجك على التجهيزات بتاعة العرس 
اخذتها عايده وهى فى قمة الفرح والسعادة وهى مش عارفة تفرجها على ايه ولا ايه وتقدم لها ايه 
كل شيء موجود قدمت لها منه من اطايب الطعام ومن احلى الفاكهة 
وكعادة اهل الصعيد تجمعوا حولها مرحبين بفينوس بشكل لم تراه من قبل 
احست فينوس بحب اهل ميشيل وترحيبهم بها متمنين ان تكون احدى افراد العائلة 
كما احست بدفئ العائلة وتمنت ان تنتمى الى تلك العائلة المحبة 
وكانت عائلة ميشيل تطير من الفرح بوجود ضيف عندهم 
انتهى العرس ورجعت فينوس مع ميشيل الى الجامعة
اطمئن قلب فينوس وميشيل كل منهما للاخر 
واصبحت اللقاءات بينهما شيه يومية بالجامعة 
بعد ان اعلن كل واحد للاخر عن مكنون مشاعره 
وكان كل يوم يتقاربان اكثر من السابق 
وعلم كل منهما انه لا يريد ولا يتمنى غير الاخر واصبحوا اكثر تقاربا 
تحول الحب الى عشق وغرام وهام كل منهم بالاخر حتى اصبحت حياتهما تقريبا موهوبة للاخر واستمروا على هذا المنوال الى ان اتمت فينوس دراستها الجامعية بينما لاذال امام ميشيل سنة دراسية اخرى 
انهالت طلبات تد فينوس للزواج نظرا لجمالها المبهر وعيناها الساحرتان وعائلتها العريقة وسمو مركز والدها الاجتماعى 
واستمرت فينوس ترفض كل المتقدمين لها طلبا للزواج 
عنفتها والدتها 
كل المتقدمين من عائلات عريقة ومستويات اقتصادية عالية 
ممكن تفهمينى سبب الرفض ده كله ؟
بكت فينوس وقالت كل شيئ عنها وعن ميشيل 
ضربت والدتها على خديها قائلة 
كيف تفكرين بهذا الشكل ؟
ماما انه دكتور صيدلى ومستقبله مبشر وهو متفوق بدراسته 
يابنتى متفوق هو حر يبص لولاد الناس اللى بمستوى اعلى من اهله ليه ؟ 
ماما ارجوكى 
يابنت انا لازم اقول لباباكى وهو يتصرف معاه هو واهله 
ماما من فضلك 
مفيش ماما وزفت 
انتظرت والدتها حتى جاء والدها وقالت له الموضوع بالكامل 
وقالت له لازم تتصرف مع الولد ده واهله 
طلب مجدى بيه ابنته فينوس وعنفها 
ايه اللى باسمعه ده ؟
يابا من فضلك اسمعنى 
مش هاسمع شئ وانتى اللى لازم تسمعى 
اما ان تتركى هذا الولد او انا اعاقبه هو واهله 
فينوس تعلم جبروت ابيها وتعلم انه فى مركز يستطيع ان يقضى على مستقبل ميشيل واهله 
انتظرت بعض الوقت والدموع تنهمر من عينيها 
خلاص يابابا اعتبر الموضوع انتهى 
اه كده ماشى هى دى فينوس بنتى 
فى اليوم التالى ارادت ان تتحدث الى ميشيل ولكن لا توجد اى وسيلة للاتصال سور التليفون ولن تستطيع ان تستخدمه
انتظرت اسبوع وتذكرت ما قاله لها ميشيل وكلامه عندما علم من يكون والدها 
وفكرت ان تبتعد كثيرا علها تنسى هذا العشق الذى امتلك كل مشاعرها 
فطلبت من والدها السفر لدراسة الادب الفرنسى 
ووافق والدها على الفور 
وبينما هى تجهز اوراقها توفى والدها اثر ذبحة صدرية لم يستطيع الاطباء انقاذه
حزنت كثيرا جدا فقد كان السند وكانت تلجا له كلما صادفت الازمات او المتاعب
بعد فترة من الزمن فكرت ان تطلب من والدتها الموافقة على ان ياتى ميشيل ويقابلها ويطلب يدها ولكنها تراجعت فى اللحظات الاخيرة لان والدتها ايضا من عائلة قوية وتستطيع عمل اى شئ
انهى ميشيل دراسته وذهب للقاء والد فينوس لانه لم يعلم بوفاته وسوف يذهب الى العنوان الذى اعطته له فينوس 
ذهب واخذ يسال على العنزان وطلب منه اهل الشارع عدم ذكر هذا الاسم والا لن يجد نفسه 
وبينما هو يسير بالشارع 
راته فينوس وهى تنظر من الشرفة 
نزلت مسرعة 
ميشيل ميشيل 
التفت ميشيل 
واد بفينوس اجمل ما رات عيناه 
ذلك العشق الذى تغنى به قلبه وانطوت عليه مشاعره 
ذهب ميشيل وسلم على فينوس واراد الدخول فمنعته فينوس 
حزن ميشيل وقال لماذا تمنعينى اريد مقابلة والدك 
والدى توفى من اربعة اشهر 
انتظرنى على الكافتريا اول الشارع وسوف اتى ونتمشى واحكى لك كل شيء 
وافق ميشيل وهو متجهم 
لماذا فعلت هذا ؟
اين ذهب الحب ؟ 
ارتدت فينوس ملابسها وقالت لوالدتها انها ذاهبة لشراء شيئا ما 
وخرجت لتسير امام الكافتريا 
قام ميشيل ودفع الحساب بسرعة وانطلق وراؤها 
فينوس 
ماذا حدث ؟ 
انا جاى اطلب يدك 
قاطعته فينوس 
ميشيل لن اجد مثلك ولم احب ولن احب غيرك ماحييت 
ولكن العقبات كثيرة 
وسوف اسافر الى فرنسا لدراسة الادب الفرنسى 
وعندما ارجع سيكون كل شئ قد تغير فلن اكون لغيرك 
خيم الصمت والحزن عليهما 
طلبت فينوس الرجوع الى المنزل وكادت الدموع تتساقط من عيناهما لولا انهما بالشارع 
رجعت فينوس الى منزلها ورجع ميشيل الى قريته مع وعد وطلب من الله ان يجتمعا قريبا 
وانتهى الجزء الرابع من رواية ميشيل وفينوس
والى لقاء فى الجزء الخامس والاخير
أعجبني

شاهد أيضاً

جلطة في قلب الوطن

بقلم / ماجدة سيدهم انزعوا الأسود عن صراخ أجسادكم .. عن ورم أذهانكم المحشوة بعتمات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *