الأربعاء , نوفمبر 18 2020

جرح عميق وراء اختيار العالمى مجدى يعقوب تخصص جراحة القلب

نازك شوقى

في مثل هذا اليوم عام 1935 فى مركز بلبيس بمحافظة الشرقية، ولد أمير القلوب السير مجدي يعقوب، حيث يحتفل اليوم بعيد ميلاده الخامس والثمانين، وأطلقت عليه جمعية الطب الأمريكية لقب “أسطورة الطب في العالم”، وإنجازاته الطبية تتحدث عنه.قام بأكثر من ألفي عملية زراعة وما يقرب من 40 ألف عملية قلب مفتوح، وهذا جزء صغير من إنجازاته

عشق مجدي يعقوب مهنة الطب بسبب والده حبيب يعقوب جراح وزارة الصحة، أما اتجاهه للتخصص فى جراحة القلب والصدر، بدأت قصته منذ فقدت الأسرة عمته الصغرى أوجينى التى توفيت عن 21 سنة بسبب إصابتها بضيق فى صمام القلب، حيث قال :”حينما كان عمري 6 أو 7 سنوات، كان والدي طبيبا جراحا، وكان كثير التنقل في مصر، وأصيبت أخت والدي بحمى روماتيزمية وضيق في صمام القلب وتوفيت إثر المرض بعمر 23 عاما، مضيفا :”حين ماتت عمتي بسبب ضيق صمام القلب أصيب والدي بانهيار عصبي، ومن هنا جاءت فكرة التخصص بجراحة القلب مستقبلا”.

في مطلع السبعينيات تزوج السير مجدي يعقوب من زميلته الطبيبة الالمانية ماريا بعدما جمعتهم قصة حب وانجب منها ثلاثة ابناء “اندروا ،و ليزا ، وصوفي، الابن “اندرو” طيار، “ليزا” وهبت حياتها للخدمة الاجتماعية وتعمل منسقا بمؤسسة سلاسل الأمل اللندنية والابنة الصغرى “صوفى” طبيبة متخصصة فى طب المناطق الحارة وتعمل فى إفريقيا وأستراليا وأمريكا الجنوبية ، وله ثلاثة احفاد ، وفي عام 2012 توفت زوجته بعد رحلة عمر بلغت 45 عاما ، لذا يؤكد انه لا يمكنه نسيانها مهما كانت مشاغله وهمومه .

شاهد أيضاً

إصابة زوجة محمد صلاح بفيروس كورونا

كتبت ـ أمل فرج كشفت مصادر مقربة من أسرة اللاعب الدولى محمد صلاح، عن إصابة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *