الجمعة , نوفمبر 20 2020

حركة قبطية تصدر بيان للرد على تصريح شيخ الأزهر بشأن الزواج من المسيحيين

– عفوا فضيلة الامام الأكبر الدكتور احمد الطيب شيخ الازهر الشريف كلام فضيلتكم هنا زواج المسلمة من غير المسلم، أن المسلم يتزوج من غير المسلمة كالمسيحية مثلا؛ لأنه يؤمن بعيسى عليه السلام، فهو شرط لاكتمال إيمانه، كما أن ديننا يأمر المسلم بتمكين زوجته غير المسلمة من أداء شعائر دينها، وليس له منعها من الذهاب إلى كنيستها للعبادة، ويمنع الزوج من إهانة مقدساتها؛ لأنه يؤمن بها؛ ولذا فإن المودة غير مفقودة في زواج المسلم من غير المسلمة.

وأوضحت فضيلتكم أن زواج المسلمة من غير المسلم، يختلف عن المثال السابق، فهو لا يؤمن برسولنا محمد، صلى الله عليه وسلم، ودينه لا يأمره بتمكين زوجته المسلمة- إن تزوجها- من أداء شعائر الإسلام أو احترام مقدساتها؛ لأن الإسلام لاحق على المسيحية؛ ولذا فهو يؤذيها بعدم احترام دينها والتعرض لرسولها ومقدساتها، ولذا فإن المودة مفقودة في زواج المسلمة من غير المسلم؛ ولذا منعها الإسلام.

عفوا كلام فضيلتكم كلام يفتقر إلى الحد الأدنى من المنطق (معناه ليس لنا عقول) و للأسف كنا لا نرغب ان ندخل فى نقاش من النوع ده و لكن تصريحات فضيلتكم و التى نالت المسيحية و الفرق بين الرجل المسلم اذا تزوج من مسيحية و المرأة المسلمة اذا تزوجت برجل مسيحى و هنا فضيلتكم خصصت المسيحية و لم تقل الغير مسلم بوجه عام!!!و هنا يستوجب الرد … للاسف لم نتخيل ان هذا هو كل ما تملكوة من حجج …!!!

فضيلتكم قد توجهت باهانة المسيحية و المسيحية بعدم احترام المرأة او ما يعتقدة و مايؤمن به الاخرون …! و هذا عكس للحقائق و عكس الواقع ..واضح ان الأمور معكوسة عند فضيلتكم و محاولات اسقاط غير صحيحة بالمرة … على الاقل نحن بالفغل نحترم المرأة و من اهم قدسيات سر الزيجة بالمسيحية هى ايماننا ( بشريعة الزوجة الواحدة ) و ليس زوجة و اثنين و ثلاثة و اربعة و ارمى اليمين على واحدة منهن و ابدل عليها مائة زوجة و زوجة .. نعم نعلم تماما ان هذة شريعتكم و ايمانكم و نحن لا يعنينا لا من قريب ولا من بعيد و نحترم ذلك جدا كما سبق و اوضحنا عشرات المرات كل العقائد و الاديان تحترم … هذا ابسط رد على ما صرحت به فضيلتكم بخصوص احترام و عدم احترام و عكس الحقائق ….

اما بخصوص مبدأ الزواج فى المسيحية فنرد من جانبنا نحن حركة شباب كريستيان للاقباط الارثوذكس ان سواء زواج الرجل المسيحيى من امرأة مسلمة او العكس امرأة مسيحية من رجل مسلم فهؤلاء فى تعاليم دياناتنا المسيحية ( زنااااااة ) اى ان بالمسيحية بشكل عام و الكنيسه القبطية الارثوذكسية بشكل خاص من تزوجت من مسلم أو من تزوج من مسلمة فهو زاني و يحرم كنسيا . يحكمنا سر من أسرار الكنيسة السبعة هو سر الزيجة الذى يسبقة سر المعمودية و سر الافخارستيا و سر الميرون الذى بدونهم لا يوجد زواج من الأساس و لا يتحقق سر الزيجة هذا هو قانون كنيستنا القبطية الارثوذكسية و دستورنا و مرجعنا الوحيد هو الكتاب المقدس.

نرجوا عدم العبث بتصريحات لا فائدة منها غير إثارة البلبلة و صناعة الفتن بين نسيج الوطن الواحد أقباط و مسلمين و نرجوا من فضيلة الامام الاكبر الدكتور احمد الطيب شيخ الأزهر الشريف احترام عقولنا اكثر من ذلك حتى لا ندخل فى نقاشات بدون فائدة ولا جدوى و نحن فى غنى عنها ولا تكون نتيجتها غير اشتعال و صناعة فتنة مرفوضة ولا نسمح لانفسنا الخوض فيها .

مؤسس و مسئول الحركة:- مهندس/ نادر صبحي سليمان

شاهد أيضاً

استغاثة لوزير الداخلية من ضابط مرور أسيوط بعد تعديه على سيارة شاب

قام شاب أسيوطى بتحرير محضر رقم ٩٧١٢ جنح اسيوط ثان ضد ضابط مرور معروف عنه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *