الأحد , ديسمبر 5 2021

حمادة حلبى مرشح الشباب فى بنى مزار -مغاغة – العدوه : أثق فى وعى الشباب لاختيار نائبهم المناسب

كتب: عماد نصيف

تحت شعار :”البرلمان يحتاج الى علماء وليس الى رجال أعمال ” جدد شباب بنى مزار ومغاغة والعدوه تأييدهم للدكتور حماده حلبى ،المرشح المستقل الذى يخوض إنتخابات الاعاده يومى ٢٣ ،٢٤ من الشهر الجارى من جانبه رفض حلبى المرشح المستقل عن دائرة بنى مزار -مغاغة- العدوه ما يسمى بالتحالفات الانتخابية ،لانها لا تدع للمواطن حرية اختيار المرشحين الاكفاء

حيث يفرض عليه اسماء بعينها من قبل مرشحه المفضل ،، كما رفض حلبى ان يكون هناك مرشحا لطائفة او فئة بعينها تحت قبة البرلمان ،،بل يجب ان يكون النائب البرلماني ممثلا لكل ابناء دئراته خاصة وللوطن عامة ،، وأكد حلبى فى بيان له “بثته حملته الانتخابية “على انه يقف على مسافة واحده من كافة المرشحين المنافسين ،،تاركا للمواطن حرية المقارنة ومن ثم الاختيار الصحيح بما يحقق تطلعات وآمال الناخبين

وشدد حلبى انه فى حال فوزه فى جولة الاعاده فى الانتخابات البرلمانية انه لن يكون مجرد يد مرفوعة بالموافقة على قوانين مطروحة للمناقشة ،،بل سيكون مشاركا فى صنع وسن القوانين التى تخدم المواطن وتخفف عن كاهله الظروف المعيشية الصعبه

كما أعلن حلبى ان يولى الصحة والتعليم اهتماما كبيرا فى برنامجه الانتخابى ،،لان المواطن المتعلم المثقف يساعد فى بناء وطنه ويضمن مستقبل أفضل له ولاسرته ،،وهو ما ينعكس على على المجتمع المحيط وبالتالي الوطن ككل ،،

ووعد حلبى الناخبين بانه يطمح الى ان يحول الدئرة الى منطقة موفره لفرص العمل من خلال المساعده فى اجراءات المشروعات الصغيره ،،ومطالبة مؤسسات الدولة بالقيام بدورها تجاه ابناء الصعيد وهو ما يؤكده دائما السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى ،، ووجه حلبى الشكر لابناء بنى مزار ومغاغه والعدوه على ثقتهم فيه فى انتخابات الجوله الأولى ،،وطالبهم بالدعم والتأييد فى انتخابات جولة الاعاده يومى ٢٣ ،٢٤ من الشهر الجارى

كما وجه حلبى الشكر. للاباء الكهنة فى مطرانية بنى مزار والبهنسا ،،ومطرانية مغاغة والعدوه على حسن الاستقبال والدعم والتأييد ،،، مؤكدا على ان هذا ليس بجديد على الكنيسة المصرية ودورها الوطنى فى الوعى والتثقيف ،،وروح المواطنة التى تغرسها من خلال ضرب اروع الامثلة فى دعم الوطن واعداد شباب وطنى واعى وخص حلبى كهنة قرية دير “الجرنوس ” بالشكر على حسن استقبالهم ودعمهم له وتاييده فى الجولة الأولى ،،مشيرا الى ان هذه القرية تباركت بزياره العائلة المقدسة لها خلال رحلتها إلى مصر

الجدير بالذكر ان الدكتور حماده محمد حلبى (٤٣ عاما ) وكيل كلية الصيدله جامعه الازهر باسيوط ،، وكان قد حصل على بكالوريوس الصيدلة عام ٢٠٠٠ بتقدير ممتاز مع مرتبه الشرف ،،ثم معيدا فى ٢٠٠٢ ،،الى ان حصل على الدكتوراه فى ٢٠١١ ،،ثم عين اختير رئيس قسم الميكروبيولوجي والمناعة فى ٢٠١٧ ،،ويعد من اصغر وكلاء الكليات على مستوى الجمهورية ،، وفضلا عن عمله الاكاديمي يمتلك حلبى مجموعة من الصيدليات فى قرى ومدينة بنى مزار ،،والتى تفتح أبوابها لمساعده المرضى غير القادرين فى توفير الادوية مجانا ،دون اى تمييز على أساس دين او عرق او غيره فالهدف هو الخير لإنسان

شاهد أيضاً

تجراي تصدر بيانا عاجلا

أكد دبر صيون، رئيس إقليم تيجراي، أن المهمة الرئيسية لهم في صراعهم الدائم مع أديس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *