الأربعاء , ديسمبر 2 2020
احد المختطفين

تفاصيل إختطاف مصريين خارج مصر وأسرهم تستغيث

نازك شوقى

اختطف قراصنة بالقرب من سواحل نيجيريا مركبا يقل 10 أشخاص بينهم لبنانيون ومصريان وكاميروني، كانوا في طريقهم إلى الكاميرون.

قالت الدكتورة ماريا سمير، شقيقة ضابط بحري كيرلس سمير المختطف في نيجيريا، إن شقيقها يعمل مهندس ثالث علي مركب ميلان، مشيرة إلى أن آخر مرة تم التواصل معه كان يوم 25 أكتوبر في الصباح وكان على وشك التحرك من نيجيريا متوجها إلى الكاميرون.

وأضافت «سمير» خلال مداخلة هاتفية في برنامج ”كلمة أخيرة” المذاع علي قناة ”ON E” الفضائية، أنه بعدما تحرك من نيجيريا بعدة ساعات تم انقطاع الاتصال وهذا من الطبيعي حدوثه بسبب تواجده بعرض البحر، ومن خلال متابعتها للسفينة عبر تطبيق علي هاتفها المحمول تبين أن السفينة توقفت في عرض البحر ولم تتحرك.

وتابعت ، أن المركب توقفت بالقرب من نيجيريا وبعد فترة قليلة تم إختفاء المركب من علي الخريطة نهائيا وهذه حدثت لأول مرة وهذه كان مقلقا للغاية ولكنهم توقعوا أن يكون ذلك عيبا في الإشارة أو غيره.

وأوضحت الدكتورة ماريا سمير، أنهم أنتظروا لمدة يومان حتي تظهر السفينة من جديد علي الخريطة ولكن منذ صباح أمس عرفوا بخبر أختطاف السفينة وتم التواصل مع صاحب السفينة وقام بطمئنتهم وقال لهم انه يتواصل معهم منذ يوم السبت الماضي بالاضافة إلى أن شقيقها معهم علي متن السفينة.

وأشارت إلى أن شقيقها تخرج من الجامعة منذ عام وهذا أول عمل يقوم به منذ 6 أشهر وكان يعمل علي سفينة خط سيرها في البحر الاحمر وقام بتغيرها والعمل علي سفينة ميلان.

ومن جانبها كشفت أمل مصطفى توفيق والدة الضابط بحري ثاني سعد شوقي المختطف على متن المركب المصري الذي اختطف أمام سواحل نيجيريا أن نجلها وظيفته الاساسية العمل على متن المراكب التجارية، مؤكدة أن أخر إتصال جري بينها وبين نجلها كان مع نهاية يوم الاربعاء وإمتد الانقطاع حتى الاحد فما كان منها إلا أن لجأت إلى الشركة اللبنانية وعلمت من خلالهم أن المركب جرى إختطافها .

وأضافت «توفيق» باكية في مداخلة هاتفية عبر برنامج ” كلمة أخيرة” الذي تقدمه الاعلامية لميس الحديدي على شاشة ” ON” قائلة” :ابني لسه عريس ودي أول مرة يكون على الخط الإفريقي .. بكلم صاحب الشركة ومش عارفة هو بيطمني واللا المفاوضات حقيقية مع القراصنة

وناشدت والدة الشاب المصرى ”سعد شوقي” الجهات المسؤولة في الدولة من وزارة الخارجية والداخلية والهجرة والأكاديمية البحرية التى تخرج منها نجلها، لإنقاذه بعد أن تم خطفه هو و10 أشخاص من طاقم السفينة اللبنانية المختطفة بسواحل نيجيريا.

وأوضحت أن مدير الشركة اللبنانية قال إن القراصنة طلبوا 2 مليون دولار فدية من كل شخص وتم تخفيض المبلغ الى مليون دولار ثم إلى 300 ألف دولار.

كانت مركب مملوكة لرجل لبنانى، يدعى ”عدنان الكوت”قد تعرضت لاحتجاز على يد قراصنة بالقرب من سواحل نيجيريا، وذلك خلال نقلها للبضائع من أبوجا إلى الكاميرون، والتي كانت على متنها 10 أفراد بينهم مصريين اثنين أحدهما مهندس بحرى والاخر ضابط بحرى ثانى.

شاهد أيضاً

معلمة تجبر طالبا على مسح حذائها والتعليم تحقق في الواقعة

متابعة ـ أمل فرج أكد الدكتور رضا حجازي، نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني لشؤؤون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *