السبت , ديسمبر 4 2021

راعى كنيسة القديسة دميانة بالورديان يكشف تفاصيل جريمة الإسكندرية بالتفاصيل

بيان ابونا ميخائيل جميل كاهن كنيسة القديسة دميانة بالورديان الإسكندرية عن مذبحة الورديان :-حقيقة ماتم في منطقة الورديان استشهاد رمسيس بولس صاحب محل بلاستيكات و مفروشات و إصابة طارق شنودة صاحب محل ملابس في العناية المركزة و إصابة عادل بولس صاحب محل خردوات

قام كل من ناصر أحمد محمد( ناصر السامبو) و على أحمد محمد (على السامبو)و أنور أحمد محمد (انور السامبو) بالاعتداء على رمسيس بولس و طارق شنودة و عادل بولس في محلاتهم كما اعتاد ناصر و على و أنور الثلاثة أخوة على سب الأقباط رجال و سيدات أثناء مرورهم من أمام بيتهم الذي يقع خلف الكنيسة كنوع من فرد النفوذ و البلطجة و سب في نفس يوم الحادث ابونا بولس أثناء مروره بسيارته من أمام بيتهم و ذلك قبل وقت الحادث ب١/٣ساعة تقريبا و حدثت شتائم على الأقباط على مرأى و مسمع من الأمن الواقف على الكنيسة و لم يتحرك ساكن منهم و كان الموجود في الدورية على الكنيسة عمرو بك و كان الأمين هاني حسن الذي تدخل اخيرا بعد إصابة المرحوم رمسيس و المعلم طارق شنودة و كل ذلك كان كل سكان الشارع بالبلكونات

يرون ما يحدث عند سماع الشتائم قام المرحوم رمسيس بولس بأدخال البضاعة من الشارع علشان يغلق المحل خوفا من حدوث شجار و هو ضعيف البصر جدا لدرجة انه يميز الشخص من صوته و لما لم يلحق حتى أنهال عليه (ناصر و على اخيه) و قتلوه و اعتدوا على طارق شنوده و عادل بولس مشكلة ضابط المباحث انه عايز يخرج السيناريو انها مشاجرة و هذا لم يحدث بشهادة الشهود كما أنه تم كتابة أنباء لتغيير الرأي العام خارجة على لسان المديرية في صفحات الانتر نت أنهم مختلون نفسيا و هذا أيضا غير صحيح لأنهم يميزون جيدا الأقباط من غيرهم.

هؤلاء المصابين و الشهيد رمسيس مات على هويته انه مسيحي فقط لم يتعد باللفظ أو القول على احد وعلاقاتهم بكل جيرانهم المسلمين المعتدلين جيدة جدا المعلم طارق بيحل مشاكل الناس المسلمين و المسيحيين.نناشد جميع المسؤلين على رأسهم الرئيس عبد الفتاح السيسي بأن لا يمر هذا الحدث مرور الكرام و وإخراج السيناريو انه مختلو ما علاقة موت امهم بالاعتداء على الأقباط و لو اختل اتزانهم نتيجة خبر الوفاة كانوا قتلوا كل المرور بالشارع مسيحي و مسلمو لم نسمع عن مريض نفسي أمه ماتت يقتل آخرين المفروض يحزن و يكتئب أو يرمي نفسه في الشارع مش يقتل الأقباط بالذات.

و لن يستتب أمن هذه البلد الا بتطبيق دولة القانون و خصوصا في الأمور الطائفيةربنا يرحم الشهيد رمسيس بولس و ندعو بالشفاء العاجل للمصابين طارق شنودة و عادل بولس.

شاهد أيضاً

مواطن مصري للرئيس السيسي: نفسي في شقة من غير إيجار، والرئيس يعلق

أمل فرج اعتاد الرئيس السيسي على استوقاف بعض المواطنين، أثناء مروره في الطريق؛ ليسأل عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *