الثلاثاء , ديسمبر 22 2020

كورونا وتأثيره على المصريين .

نازك شوقى

على الرغم ان فيروس كورونا لا يرى بالعين المجرة أى انه أصغر مخلوقات الله إلا انه استطاع أن يفكك ترابط المجتمعات ويباعد بين الناس ويقضى على أهم مايميز شعب مصر عن باقى الشعوب بعاداته وتقاليده التى تدخل الفرحة على النفوس فقد شهد عام 2020، اختفاء العديد من عادات ومظاهر الاحتفال بالمناسبات المختلفة، التي اعتاد عليها المصريون كل عام؛ بسبب الإجراءات الاحترازية التي فرضتها معظم الدول حول العالم، ومن بينها مصر، للحد من تفشي فيروس كورونا، الذي بدأ انتشاره في أواخر العام الماضي.

وأدى العزل المنزلي والتباعد الاجتماعي وحظر التجوال في مصر، إلى تغيير نمط الحياة واختفاء مظاهر الفرحة بالأعياد والشعائر الدينية التي ارتبطت بوجدان المصريين كل عام، ومن أهم تلك المظاهر التي اختفت في عام 2020:

• غياب مشهد الزيارات العائلية

حظر التجول ودعوات التباعد الاجتماعي، دفعت المصريين للتخلي عن أهم ما يميزهم من مشاعر حب وألفة ولقاءات وتجمعات تزيد الترابط والحب بينهم، كما اختفت معهم عادات رمضانية كثيرة، منها غياب مشهد الزيارات العائلية حول موائد الإفطار والسحور.

• إلغاء احتفالات رأس السنة

وبسبب الموجة الثانية للكورونا، ألغت وزارة السياحة والآثار احتفالات رأس السنة الجديدة؛ لتجنب التجمعات الجماهيرية، وحظر جميع الفعاليات الثقافية والسياحية أو أي احتفالات ليلة رأس السنة.

• إلغاء احتفالات شم النسيم

كما اختفت مظاهر الاحتفال بشم النسيم، وأغلقت الحدائق والمتنزهات العامة في كافة المحافظات، تنفيذا لقرار الحكومة بحظر الاحتفالات العامة في إطار الإجراءات الاحترازية ضد تفشي فيروس كورونا.

• غياب مشهد المصلين خلال صلاة عيد الفطر وعيد الأضحى المبارك

يعتبر مشهد الازدحام واصطفاف المصلين أمام المساجد لصلاة العيد، من أهم مظاهر الفرحة التي تعود عليها المصريين كل عام، ولكن اختفت فرحة الاحتفال بصلاة عيد الفطر والأضحى؛ بسبب الإجراءات الوقائية التي فرضتها الحكومة، عندما صدر قرار بمنع إقامتها في مختلف المساجد، والاقتصار على رفع تكبيرات العيد من خلال مكبرات الصوت عبر إذاعة القرآن الكريم.

• منع إقامة صلاة التراويح بسبب غلق المساجد

في كل عام، ينتظر المصريون شهر رمضان بفارغ الصبر، بسبب البهجة والروحانيات التي اعتادوا عليها منذ الصغر، مثل إقامة صلاة التراويح بالمساجد بعد الإفطار وازدحام المساجد بالمصلين، وكانت مآذن المساجد تنشر أذان صلاة التراويح في جميع أنحاء الجمهورية، ويعتاد المصريين لسماع هذه الشعائر الدينية في شهر رمضان، ولكن في عام 2020، تسببت جائحة كورونا في غياب هذا المشهد بسبب غلق المساجد، تجنبا لتفشي الوباء في الازدحام، وحفاظا على التباعد الاجتماعي.

• اختفاء موائد الرحمن بشهر رمضان

من أبرز مظاهر عادات المصريين خلال شهر رمضان، انتشار موائد الرحمن في جميع أنحاء الجمهورية واصطفاف الفقراء الصائمين لتناول الإفطار، إذ كان الجميع يتسابق لأعمال الخير سواء من مؤسسات أو أفراد، ولكن بسبب الجائحة، اضطرت وزارة الأوقاف بإصدار قرار بمنع موائد الرحمن، حفاظا على عدم التجمعات والالتزام بالإجراءات الوقائية من الفيروس.

• اختفاء مشهد تزاحم المسلمين من جميع العالم أثناء أداء مناسك الحج

اعتاد المسلمون في يوم وقفة عرفات، على مظاهر الشعائر الدينية خلال موسم الحج، التي تبث عبر القنوات الفضائية، مثل مشاهدة التجمعات الكبيرة للمسلمين من جميع أنحاء العالم حول جبل عرفات لأداء مناسك الحج خلال، ولكن في عام 2020، غاب هذا المشهد بسبب الإجراءات الوقائية، حيث اقتصرت أداء مناسك الحج على الأشخاص المقيمين بالسعودية فقط.

• غلق دور السينما و الحدائق والمتنزهات والمقاهي

بعد أن كانت تتميز فترة العيد بالخروج إلى الحدائق والمتنزهات والزيارات العائلية ومشاهدة الأفلام في دور السينما، ولكن في عام 2020، كانت الشوارع والميادين في جميع أنحاء الجمهورية شبه خالية؛ بسبب حظر التجوال وغلق الحدائق والمقاهي في أوقات مبكرة والتي كانت تمتد إلى ساعات الفجر.

شاهد أيضاً

الأهرام تنشر حكم محكمة الجنايات فى قضية قيام زوج بقتل زوجته ، وشقيقه ، وهتك عرض ابنته للمفتي

نازك شوقى أحالت محكمة جنايات بنها، اليوم، أوراق عامل متهم بقتل زوجته وشقيقه، وهتك عرض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *