الخميس , مارس 25 2021
عمرو وردة

عمرو وردة يثير ضجة على السوشيال

نازك شوقى

حل اللاعب عمرو وردة ضيفا على برنامج “اللعيب” الذي يذاع على قناة “إم بي سي مصر”، أمس الخميس، أكد من خلاله أن تلقى الدعم المعنوي من جماهير النادي الأهلي المصري، باعتباره أحد أبناء الفريق، رغم كونه يلعب محترفا في صفوف نادي فولوس اليوناني.

وأكد وردة خلال حواره أنه بريء من تهمة التحرش الجنسي خلال معسكر المنتخب المصري لكرة القدم، في أمم أفريقيا 2019، بعد انتشار مقطع فيديو فاضح للاعب المصري، آنذاك، والذي أرسله لفتاة نشرته لاحقا عبر “تويتر”، بالإضافة إلى رسائل عبر “إنستغرام”.

تابع وردة:” لو شخص غيري تعرض لهذا الظلم لكان اعتزل كرة القدم ولو توجنا ببطولة أفريقيا لم يكن ليركز أحد في هذا الواقعة وقعدت 10 أيام مش بخرج من أوضتى فى معسكر المنتخب بسبب الأزمة وقرار استبعادى من المنتخب لم يكن بتوصية من الجهاز الفني او بتدخل من اللاعبين”.

وواصل:” لو كنت متزوج في وقت أزمتى مع المنتخب لم يكن سيعلق أحد على الموضوع وما ينفعش أبويا يبقى مدحت وردة وأمى منتقبة ويتقال عليا الكلام دا وكل اللاعيبة دعمتنى وقالوا لأجيرى لو وردة مشى هنمشى”

ويذكر أنه تم استبعاد اللاعب عمرو وردة من صفوف المنتخب المصري، حينئذ، على خلفية تلك الواقعة، بعدما برأ اللاعب نفسه من تلك التهمة، رغم أنه أشار خلال تصريحاته لاحقا إلى أن الواقعة حدثت قبل 3 سنوات.

وأوضح وردة أنه في حال عرض عليه أموال مثل اللاعب المصري، رمضان صبحي، لاعب الأهلي السابق، والذي انتقل إلى صفوف غريمه، بيراميدز، في بداية الدوري الممتاز الحالي، لن يقبل الانضمام لبيراميدز، لأنه لا يرغب في “الفلوس” بقدر ما يرغب في دعم الجماهير، خاصة جماهير النادي الأهلي.

وتباينت ردود الأفعال على تصريحات عمرو وردة، خاصة ما يتعلق منها بـ”قيم ومبادئ تعلمها في النادي الأهلي”، حيث قال أحد المتابعين على الحساب الرسمي لبرنامج “الفيسبوك“: الناس بتحب تتقمص دور الشرف والأمانة”، وأضاف آخر “كل الناس بقى لديها مبادئ”.

وعلى الرغم من ورود آراء كثيرة في هذا السياق، فإن القليلين منهم قد ساند اللاعب المصري الدولي، عمرو وردة، حيث قال أحدهم “اجعل من محمد صلاح نموذجا في الأخلاق والقيم والمبادئ”.

شاهد أيضاً

الأممية التي تتولى التحقيق في قضية الصحفي السعودي” خاشقجي” : ” هددوني بالقتل “

أمل فرج قال مكتب المقررة الأممية أنييس كالامار، التي تتولى التحقيق في قضية الصحفي السعودي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *