الجمعة , يناير 1 2021
البصل والثوم

تصريحات طبية غاية في الأهمية عن تأثير البصل و الثوم في علاج فيروس كورونا و الوقاية منه

أمل فرج

الثوم و البصل أحد أهم أسلحة الطبيعة غير المكلفة تماما للوقاية والاستشفاء من أمراض مختلفة، والوقاية منها، وتقوية المناعة ، خاصة في ظل ما يتعرض له العالم من جائحة فيروس كورونا، والذي أثبت ـ طبيا ـ فعالية البصل و الثوم في الوقاية، والعلاج من الفيروس، وفيما يلي رصد للأهرام الكندي لتفاصيل طبية حول هذا الشأن.

اعتبر استشاري التحاليل الطبية والكيميائية، الدكتور على جلال يوسف، أن البصل والثوم أحد أهم عوامل الشفاء من فيروس كورونا المستجد، حيث يمكن لأي مصاب بعدوى كورونا أن يتناول البصلة الصغير كاملة دون رمي أي أجزاء منها مع ” باراسيتامول ” لارتفاع الحرارة عند الضرورة.

وقال الدكتور على جلال يوسف، إن تناول بصلة حمراء أو بيضاء أو خضراء صغيرة نيئة دون طبخها، بحجم الليمونة تقطع عند الأكل مباشرة وليس قبل بدقائق، بدون إضافة الخل أو الليمون على البصلة المقطعة ومرتين يوميًا كافية تماما للوقاية من عدوى فيروس كورونا المستجد.

وأعلن استشاري التحاليل الطبية والكيميائية، الدكتور على جلال يوسف، عن طريقة أخرى للوقاية من عدوى فيروس كورونا المستجد، وهي استنشاق البصل لمدة 10 دقائق من كيس يوضع به البصل بعد تقطيعة مباشرة إلى قطع صغيرة وإخراج الزفير والشهيق من خلال الكيس بقوة وذلك من خلال الفم، ويقوم المصاب بالعدوى بعمل هذه الطريقة مرة أو مرتين يوميًا، لفترة بين 3 إلى 5 أيام متتالية، ويأخذ مصاب كورونا ” باراسيتامول ” لارتفاع الحرارة عند الضرورة، وذلك مع عدم أخذ أي فيتامينات أو علاجات أخرى خلال فترة العلاج، ويستمر مصاب عدوى فيروس كورونا في تناول البصل والثوم طوال فترة العلاج كوقاية حتى ينتهي الوباء تمامًا.

شاهد أيضاً

بتصريحات عن القيم….عمرو وردة يثير ضجة على السوشيال

نازك شوقى حل اللاعب عمرو وردة ضيفا على برنامج “اللعيب” الذي يذاع على قناة “إم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *