الأربعاء , يناير 6 2021
الأمير محمد بن سلمان

المصالحة الخليجية ” المكاسب والخسائر “

كتبت نهى حــمزه

عقدت القمه الخليجيه أمس فى مدينة العلا السعوديه بالقرب من العاصمه الرياض , والمشاهدات الأولى الشكليه توحى بالمعانى من إنعقاد القمه …. الحضور لم يكن على المستوى مثلا الذى يرقى الى تسميتها قمه , فقد دعى الرئيس المصرى عبد الفتاح السيسى رئيس أكبر دوله فى الرباعى العربى ولم يحضر وإكتفت مصر بحضور وزير خارجيتها … لم يحضر سلطان عمان ولا ملك البحرين الحليف الوثيق للسعوديه كما لم يحضر الشيخ محمد بن زايد .. حتى الدوله المضيفه .. السعوديه .. غاب ملكها وترأس ولى عهده محمد بن سلمان القمه وقد لوحظ الإهتمام الإعلامى بالإهتمام من قبل الأمير محمد بن سلمان بتميم أمير قطر الدوله التى قاطعها الرباعى العربى .

كل المقدمات والبيان الختامى تقول أنها مصالحه سعوديه قطريه وباقى دول الرباعى كانوا شهود على قمه مزوره حتى .. حتى لا نقول أكثر … وبحساب المكاسب والخسائر إنتصرت قطر بالضربه القاضيه … فقد أعادت علاقتها بالدول الأربع ( حسب البيان الختامى الذى تم توقيعه من الجميع ) دون ذكر الشروط الثلاثة عشر التى وضعها الرباعى العربى فى وجه قطر حتى تتم المصالحه وعودة العلاقات .. والحاصل أن قطر فكت حصارها وإسستعادت العلاقات و قبلات ولى عهد السعوديه فى مقابل وعود كلام .. وكما قالت #الست وعود لا تصدق ولا تنصان وعود مع اللى ملهوش أمان … إذن قطر حصلت على كل شئ فى مقابل لا شئ , هذا هو الواقع الواضح لنا .

قد يكون للسعوديه مكاسب خاصه بحساباتها … فالرئيس الأمريكى المنتخب جو بايدن كان قد تحدث فى قتل جمال خاشجى فى السفاره السعوديه بتركيا وكان فى الكلام مايشير الى محاسبة محمد بن سلمان .. فهذا جانب تريد السعوديه أن ترضى ( أمريكا البايدينيه ) التى تنوى فتح الملف الى جانب فتح ملف حقوق الإنسان فى السعوديه الذى تحدث عنه بايدن فى حملاته الإنتخابيه ..كما أن السعودية تتطلع بتوجيه ضربه قاسمه لإيران ومن الممكن أن يكون قد تم التفاهم بشأنها مع الرئيس الحالى الذى قد يقدم عليها لأسباب تخصه فى مشكلته الداخليه ورفضه الإعتراف بالانتخابات الأمريكيه وإقتراب موعد تسليمه السلطه وما يثار من حول ذلك من تطورات فى الداخل الأمريكى وكنا قد كتبنا فى ذلك من قبل باستفاضه .

وبالعوده للقمه الخليجيه نتسآل هل لقاءات العلا ستبلسم ما جرحه اللسان من الطرفين تجاه بعضهما ؟ هل تجاوزت كل من السعوديه والإمارات دماء قواتهما فى اليمن حين كانت قطر تبلغ إيران والحوثى بإحداثيات تواجد وتنقلات قوات السعوديه والإمارات فى اليمن حين كانت قطر عضو فى التحالف الدولى فى اليمن ثم طردت منه بعد أن ساءت العلاقات وإكتشفت الدولتان الخيانه القطريه … هذا أيضا سؤال .. نأتى الى العزيزه مصر … مصر ليست دوله ملكيه أو شعبها لا يملك من أمره شيئا .. مصر فيها شعب حى وقد رفع الصوت بعزه وكرامه وقال كلمته ,, نرفض التصالح على دم شهدائنا , وقال رئيسها مرارا وتكرار لن أصالح على ما يرفضه الشعب أما عن نفسى فأنا لا أصالح .. إنتهى كلام الرئيس ومن بعد كلامه نقطه على السطر . إذن فى حساب المكاس والخسائر قطرت إنتصرت والسعوديه حصلت على بعض المكاسب لولى عهده .

شاهد أيضاً

عالم الهموم

بقلم/ جاكلين فخري حنا كل منا له اثقاله ويحمل هموماً كثيرة، لا يحل مشكاله ولا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *