الأحد , يناير 10 2021

سبعة فئات ممنوعة من الحصول على لقاح كورونا

نازك شوقى

حذر الباحثون من حصول بعض الفئات على اللقاح، وذلك لمنع الآثار الجانبية التي يمكن أن تسببها بعض الحالات، على أن يكون لقاح فيروس كورونا مخصصا لبعض الأشخاص دون غيرهم.

وحسب موقع “medicalnewstoday” بأن أبرز الفئات التي لا يمكنها تلقي لقاح كورونا، وذلك لما يمكن أن تسببه لقاحات فيروس كورونا في بعض الآثار الجانبية المتفاعلة، مما يجعل البعض منها  أكثر حدة أو خطيرًا بالنسبة لبعض الأشخاص المعرضين للخطر ويعرضهم لمضاعفات، ومن أبرز هؤلاء الممنوعين من لقاح فيروس كورونا، ما يلي:

1- مرضى الحساسية

من بين جميع الآثار الجانبية والمضاعفات التي ظهرت في العلن الآن، كانت أخطرها للأشخاص الذين يعانون من الحساسية، كما أدت لقاحات اللقاح إلى دخول الأشخاص إلى غرفة العمليات، حيث يعانون من التعب والصدمات والتورم وردود فعل التهابية أخرى، وبالتالي قد يؤدي الحصول على لقاح كورونا إلى زيادة الخوف لدى أولئك الذين لديهم تاريخ سابق أو معروف من الحساسية.

وأثارت التقارير التي تفيد بأن اثنين من الممرضات في بريطانيا أصابته الحساسية المفرطة بعد تلقيحها بلقاح فايزر ، مما أثار القلق بشأن ما إذا كان ينبغي تطعيم الأشخاص المصابين بالحساسية. 

2 – الأطفال والمراهقون الذين تقل أعمارهم عن 16 عامًا

تطعيم الأطفال والمراهقين هو وسيلة جيدة لحماية صحتهم، ويسهل في إعادة فتح المدارس والمؤسسات التعليمية بشكل آمن، ومع ذلك فإن لقاح COVID، الذي لم يخضع لاستخدام الأطفال، قد يكون غير مناسب لجهازهم المناعي، الذي لا يزال في طور النمو والجرعات غير المختبرة قد تجعلهم عرضة لردود فعل سلبية.

3- الأشخاص المصابون بفيروس نقص المناعة البشرية

لا يمكن للأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية ان يتلقوا لقاح فيروس كورونا، وذلك لعدم وجود بينات ودلالات كافية لنتيجة اللقاح بعد ذلك على المصابين. 

4 – الأشخاص الذين تلقوا مؤخرًا أو يخططون لتلقي تطعيم آخر قريبًا :

يوصي مركز السيطرة على الأمراض والوقاية، بعدم حصول الناس على أي لقاحات أخرى في خلال أسبوعين قبل أو بعد الحصول على لقاح كورونا.

5 – الحوامل

ولا يوجد دليل يشير إلى أن لقاح فيروس كورونا لن يكون آمنًا للنساء الحوامل، ومع ذلك فإن إعطاء اللقاح مخالف للحكم العلمي، وذلك لأن النساء الحوامل في مراحل نمو حيوية للأجنة، ولديهن مناعة أقل أيضًا.

واستبعدت أغلب الأبحاث والأدلة تناول الحوامل للقاح فيروس كورونا، وذلك لعدم اختبارة بشكل كافي بعد، وما يمكن ان يسببه للأم والطفل من نتائج غير جيدة على الصحة بشكل عام، وذلك لأنه حتى الآن لم يتم اختباره سريريا بشكل كافي لى الحوامل.

6 – المرضعات :

حتى الآن، لم يتم دراسة سلامة اللقاح لدى المرضعات، لذلك لا توجد بيانات يمكن الاسترشاد بها فيما إذا كان ينبغي تطعيمهم.

7- أصحاب مرضى الجهاز المناعي 

تعني الأنظمة المعرضة للخطر المناعي أن هناك مجالًا أكبر لبعض الأدوية والمواد الكيميائية الحيوية المستخدمة في جعل اللقاح يتفاعل بشكل مختلف أو يتداخل مع الأدوية الأخرى التي تدعم صحتك، نطاقات الخطر للأشخاص الذين يعانون من أمراض مصاحبة شديدة، مثل السرطان أو أولئك الذين قد يتناولون أدوية مثبطة للمناعة، أو لديهم جهاز مناعي غير وظيفي.

شاهد أيضاً

ضربها وطردها من المنزل والنيابة تأمر بحبسه

نازك شوقى قصة مأساوية لسيدة تدعى دولت محمد من محافظة كفر الشيخ، تعرضت لجميع أنواع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *