الأربعاء , يناير 27 2021
ترامب وبايدن

زواج المال والسلطة

صبحى نصري امين

أخيراً فجر جديد لأمريكا بأنتهاء حكم الكابوس الإرهابى ترامب وما فعله يوم السادس من يناير بتحريضه الهجوم على أعلى سلطة تشريعية فى واقعة تعد الأولى فى تاريخ امريكا يضاف لسيرته الذاتية المليئة بالمال والإرهاب الاسود ولكن الشعب قال كلمته وأختار بايدن وهو من الطبقة المتوسطة وسيرته مضيئة جداً فهو عضو بارز فى الحزب الديمقراطي درس القانون وأيضا درسه سياسي ومحامى وسادس أصغر سيناتوو منتخب ٦ دورات وعمل كنائب للرئيس أوباما وعمل رئيساً لمنظمةالعنف لمعالجة العنف المسلح وشتان الفارق بين ارهابى وبين سياسي محنك ومعتدل وأخيراً ورغم الأختلاف والأنقسام توحدت امريكا فى ظل الديمقراطية فعلا الشعوب تستحق حكامها ٠

شاهد أيضاً

الأنبا موسى : فى ذكرى ثورة 25 يناير 2011

لاشك أن شباب هذه الثورة كان يختزن فى أعماقه مخزونًا حضاريًا ضخمًا، يرجع إلى أيام …

تعليق واحد

  1. ياااه كل دا علم فى المقال ؟ واضح أنك فقيه فى السياسه ..أكثر الله من أمثالك يا مولانا . أنت تعرف فين امريكا ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *