الثلاثاء , سبتمبر 21 2021

كشف غموض انتحار طبيب غرقا بعد إلقاء بوكية ورد بالنيل

نازك شوقى

تمكنت مباحث الدقهلية من كشف غموض انتحار طبيب شاب قام بإلقاء نفسه فى مياه النيل من أعلى كوبرى طلخا عقب إلقائه بوكيه ورد فى المياه ثم قفز وراءه حيث تبين أنه يعانى من إضطراب نفسي مما دفعه يعيش قصة حب وهمية فى خياله مع فتاة من بنات أفكاره واعتقد خيانتها فى عيد الحب فقرر الانتحار. 

وكان اخطارا قد ورود لمديرية امن الدقهلية يفيد بورود بلاغ لإدارة شرطة النجدة بقيام شاب بإلقاء نفسه فى مياه النيل من اعلى كوبرى طلخا عقب قيامه بإلقاء بوكيه ورد كان بحوزته فى المياه وألقاء نفسه فى المياه وراءه. 

وبانتقال ضباط المباحث وقوات الإنقاذ النهرى إلى مكان الواقعة تمكنت قوات انتشال جثة الشاب وبالفحص تبين أن الشخص يدعى احمد. م. ر 30 عاما، طبيب رمد بمستشفى كفر صقر المركزى بمحافظة الشرقية، ومقيم قرية التمد الحجر، التابعة لمركز السنبلاوين. 

وأكد شهود عيان أن الشاب وقف على كوبرى طلخا وكان بيده بوكيه ورد وظل يبكى فترة قصيرة ثم ألقى بوكيه الورد فى المياه وصعد على حديد الكوبرى وألقى بنفسه دون أن يقول كلمة واحدة وحاول عدد من الشباب انقاذه لكن التيار سحبه وغرق.

كما تم العثور على هاتفه المحمول وتم الإتصال بأسرته واستدعاء اشقائه وبالفحص تبين أنه يعانى من إضطراب نفسى وجدانى وتنتابه حالات تهيئات وقضى فترات متقطعه بمستشفى الصحة النفسية، وأشاروا إلى تركه المنزل منذ شهرين وانتقل للإقامة بالمستشفى بعدما ظل يردد أنه ارتبط بعلاقة عاطفية بإحدى الفتيات وتبين أنها من نسج خياله .
وبسؤال طبيبه المعالج أكد أن الشاب يعانى من إضطراب نفسى وجدانى ثنائى القضب وتنتابه نوبات هوس واكتئاب وأنه يهيئ لنفسه علاقه عاطفية مع إحدى الفتيات من بنات أفكاره وظل يردد أحاديث ومواقف بينهما من نسج خياله وتهيؤاته ورجح أنه حضر للمنصورة للقاء حبيبته الوهمية وعندما لما يجدها صور له خياله خيانتها له فأقدم على الانتحار مؤكدا اصابة مريض الإضراب النفسى الوجدانى ثنائى القطب بنوبات إكتئاب حادة قد تدفع للانتحار.

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالوقعه واخطرت النيابة العامه لمباشرة التحقيقات والتى صرحت بتسليم الجثمان لذويه وصرحت بالدفن .

شاهد أيضاً

أول وثيقة تأمين للمصريين بالخارج وننشر التفاصيل حسب الهجرة المصرية

أعلنت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، أنه ولأول مرة، بالتنسيق مع الجهات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *