الأحد , يوليو 3 2022
سفاح الجيزة

تصريحات مثيرة لوالد سفاح الجيزة خلال أولى جلسات محاكمته

أمل فرج

قال “زكريا علي” والد “فاطمة” إحدى ضحايا المتهم قذافي فراج عبدالعاطي الشهير بـ ” سفاح الجيزة” إنه لم يلتقي المتهم وجها لوجه بعد القبض عليه إلا في مصلحة الطب الشرعي وحينها لم يتمكن من الاقتراب منه نظرا للتأمين، مضيفا: “لو كان وقع في إيدي كان زمانه في المشرحة ميت، والمحكمة كان لازم تقضي بإعدامه من أول جلسة”.

وأضاف والد الضحية – خلال أولى جلسات محاكمة المتهم- أنه تلقى إتصالا من مدير المباحث الجنائية بالجيزة، بأنه تم العثور على المجرم حيا وأنه السبب وراء اختفاء ابنته منذ سنوات، وتابع: “المتهم مش مجنون ده.. هو في كامل قواه العقلية ولكنه يحاول الإدعاء أمام المحكمة”.

وطالب المحامي الحاضر مع والد ضحية سفاح الجيزة في أولى جلسات محاكمته، بالادعاء مدنيا ضد المتهم بمبلغ مليون جنيه تعويض مدني على سبيل التعويض النهائي، عما أصاب موكله من أضرار مادية وأدبية وشخصية ومباشرة من جراء مقتل ابنته.

وطالب بتأجيل القضية لتقديم إعلان الوراثة، ولسداد رسم الدعوى المدنية، بعدما قدم للمحكمة حافظة مستندات بها صورة ضوئية من الحكم الصادر من محكمة الأسرة بشأن ضم الصغيرة “سلمى قذافي فراج” إلى حضانة جدتها للأم، وأيضا صورة ضوئية من قيد ميلاد المجني عليها فاطمة زكريا علي، وصورة ضوئية لتوكيل رسمي عام لهيئة دفاع المجني عليها، وصورة ضوئية من بطاقات الرقم القومي لكلا من والد ووالدة المجني عليها.

وطلب والد المجني عليها قائلا: “الادعاء المدني الذي ذكرته هيئة الدفاع تنضم فيه أيضا زوجته والدة المجني عليها، وموت بنتي مش هيعوضه كنوز الدنيا كلها وربنا ينتقم منه”.

وعقدت الجلسة برئاسة المستشار أحمد علي يونس رئيس محكمة الجنايات، وعضوية المستشارين أحمد عبدالعزيز صالح، وعمرو أحمد شلبي، ووائل مصطفي كامل، وأمانة سر محمد عوض محمد ووجيه أديب حكيم.

من جانبها قررت محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بمعسكر الأمن المركزي بأكتوبر بالكيلو 10.5 بطريق مصر اسكندرية الصحراوي، تأجيل محاكمة قذافي فراج المعروف بـ”سفاح الجيزة”، فى اتهامه بقتل زوجته فاطمة زكريا، لجلسة 19 مايو المقبل، للاطلاع.

ومع بداية الجلسة اعترض المتهم على تصويره فمنع رئيس المحكمة التصوير، وطالب بالترافع عن نفسه أمام هيئة المحكمة كونه محامي سابق، واستعلمت المحكمة منه عن كارنيه عضويته بالنقابة، ولكنه لم يقدمه، وطلب أجل للاطلاع.

اعترف المتهم “قذافي فتحي”، المعروف بـ”سفاح الجيزة”، في تحقيقات النيابة العامة بارتكابه جريمة قتل الضحية الرابعة، ودفنها فى مخزن بمحافظة الإسكندرية، وأنه تعرف على المجنى عليها “ياسمين”، 30 سنة، صاحبة مكتبة، في منطقة العصافرة قبلي بالإسكندرية، وكان بينهما تعاملات تجارية، واستمرت فترة التعارف قرابة 6 أشهر.

وأضاف المتهم: “احتجت فلوس بشكل ضروري طلبت منها مبلغ 27 ألف جنيه، علشان اشتري بضاعة للمكتبة بتاعتي، وأخدت منها المبلغ، وكانت كل شوية تزن عايزة الفلوس بتاعتها علشان تجوزني، وزهقت من الزن بتاعها، وقلت لها موافق اتجوزك”.

وأكد أنه استدرجها إلى المخزن في منطقة العصافرة، وبالتحديد مخزن في شارع وهران، واستكمل قائلا: “دخلت معايا قالت لي هتجوزني إمتى، قلتلها دلوقتي ومسكت رقبتها حتى ماتت في يدي، واتأكدت إن روحها طلعت، شربت سيجارة، وبعدين حفرت لها حفرة على قدها في المخزن زي اللي فاتوا، ولفيت جثتها ودفنتها”.

أحضرت قوات الأمن المتهم قذافي فراج الشهير بـ “سفاح الجيزة”، للنيابة العامة بالجيزة، للإخطار بقرار إحالته لمحكمة الجنايات، لاتهامه بالقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد لـ 4 أشخاص هم صديقه وزوجته وسيدتان، بمحافظتي الجيزة والإسكندرية، وإرسال ملف القضايا الأربع المتهم فيها سفاح الجيزة، إلى محكمة الاستئناف لتحديد جلسة عاجلة لمحاكمة المتهم.

وتضمن ملف القضايا أقوال الشهود وتحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة، وتقارير الطب الشرعى بالصفة التشريحية المجنى عليهم وتحاليل المعامل الكيماوية، وتقارير الطب الشرعي الخاصة بالصفة التشريحية للمجنى عليهم في قضية سفاح الجيزة، تطابق البصمات الوراثية المأخوذة منها مع العينات المأخوذة من أسرة المجنى عليهم.

قرر المستشار حماده الصاوي، النائب العام، إحالة المتهم “قذافي فراج” إلى محكمة الجنايات في أربع قضايا بدوائر الهرم، وبولاق الدكرور بالقاهرة، والمنتزه بالإسكندرية، لمعاقبته فيما نُسب إليه من قتله عمدًا أربعة هم زوجته وسيدتين ورجل مع سبق الإصرار خلال عامي 2015 و2017 وإخفائه جثامينهم بدفنها في مقابر أعدها لهم.

شاهد أيضاً

اختفاء فتاة يشعل الأمور داخل شبكة التواصل الإجتماعى

نازك شوقي مازالت حالات اختفاء الفتيات يشوبها شيء من الغموض حيث ذهبت الفتاة “فاطمة عادل”، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *