الخميس , سبتمبر 16 2021

تفاصيل جديدة صادمة فى قضية الممثلة قاتلة زوجها امام المحكمة

نازك شوقى

عقدت محكمة جنايات القاهرة، بمجمع محاكم التجمع الخامس، اليوم الأربعاء، أولى جلسات محاكمة الفنانة عبير بيبرس بتهمة قتل زوجها، داخل غرفة المداولة بحضور دفاعها وقد انهار والد الفنانة عبير بيبرس وأجهش بالبكاء فور بدء الجلسة

عقدت الجلسة برئاسة المستشار سيد عبدالعزيز توني وعضوية المستشارين بولس رفعت رمزي وأيمن عبدالرازق وامانة سر ممدوح غريب.

أوضحت الفنانة عبير بيبرس، المتهمة بقتل زوجها داخل محل إقامتهما في منطقة البساتين في اعترافاتها أمام النيابة، عن تفاصيل ما جرى في يوم الحادث بأنها في البداية تعرفت على المجنى عليه عن طريق أحد أصدقائها، واتفقا على الزواج، ثم بدأت المشاكل تدخل بينهما، بعدما اكتشفت أنه متزوج من قبل، وطلبت منه أن يطلق زوجته السابقة، ولكنه رفض فتشاجرت معه، ما أسفر عن كسر لوح زجاج، ما دفع زوجها لصفعها في المشاجرة، وعندما حاولت الدفاع عن نفسها، حاولت طعنه بقطعة زجاج لكن يدها جرحت فـ«بصقت» عليه ودخلت الحمام لتغسل يدها، فخرجت وجدته غارقًا في دمائه.

وأضافت قائلة : «عندما عدت وجدته ساقط على الأرض ينزف في دمائه وطلب مياه، ووجدت جرح بسيط في صدره، فطلبت قطن من الخادمة علشان أوقف النزيف وفعلًا وقف، وقلعته هدومه عشان أغير على الجرح، ولبسته علشان الإسعاف هتيجى تاخده للمستشفى، وملقتشي في وشي غير التيشرت الأحمر».

وقال صديق المتهمة، إن المتهمة طلبت منه الحضور لأن زوجها مريض، وأنه عندما ذهب وجد المجني عليه ملقى على الأرض متوفي،وأن الزوجة طلبت سيارة الإسعاف منذ ساعتين، وحضر مفتش الصحة ووقع الكشف الطبي عليه وقدمت له أوراق تُفيد أنه مريض قلب، ولكن والد الضحية اعترض وأبلغ الشرطة مؤكدًا أن المجني عليه تزوج من المتهمة بعد شهر من تعارفهما في مايو 2019، ولم تنجب منه أطفالًا، وكان الزواج بمهر ومؤخر مليون جنيه.

وأشارت الخادمة إلى أنها تعمل عند المجنى عليه وزوجته قبل الحادث بشهرين، وكانت المتهمة دائمة التشاجر مع زوجها «عمرو»، وتعتدي عليه بالضرب في بعض الأوقات، ويوم الحادث طلبت منها التخلص من ملابسه التي عليها دماء، وأنها وجدت المجني عليه غارق في دمائه وطلب منها ماء ليشرب والاستغاثة بالجيران، وأن المتهمة طلبت منها الابتعاد عن زوجها المجنى عليه، والجلوس في غرفتها وتجميع الزجاج ومسح الدماء من على الأرض وملابس المجنى عليه والتخلص منهما، وطلبت منها إحضار «مروحة» ثم اتصلت بشقيقتها.

مفاجأة جديدة كشفتها تحقيقات النيابة فى قضية الممثلة عبير بيبرس، المتهمة بقتل زوجها في شقته بمنطقة البساتين بالقاهرة، والتي أحالتها النيابة لمحكمة جنايات القاهرة، لمحاكمتها بتهمة القتل العمد لزوجها.

وكانت المفاجأة أنه بتفريغ هاتف محمول المتهمة وجد لها صورة بتاريخ يوم الحادث 30 مايو الماضى، التقطتها المتهمة لنفسها ويظهر فيها المجنى عليه ملقى أرضا على ظهره، ويرتدي «تيشرت» لونه أحمر وتظهر المتهمة في الصورة وهى تخرج لسانها عقب مقتله، وبمواجهة المتهمة بتلك الصورة كان جوابها: «مكنتش مصدقة  أنه مات، بعد ما الإسعاف جت وقالت لى أنه توفى»، وعند سؤالها عن توقيت التقاط الصورة قبل حضور سيارة الإسعاف، أجابت بعدم المعرفة.

عبير بيبرس فنانة شابة قتلت زوجها خلال شجار بينهما، وأدلت بأقوالها حول الجريمة بعد القبض عليها، حيث وجه لها اتهام بأنها وراء الجريمة بعدما تشاجرت مع زوجها الذي صفعها على وجهها وسبها بألفاظ خادشة، لتلتقط قطعة زجاج وتغرسها في صدره، الزوج توفي على الفور وألقت أجهزة الأمن القبض على الفنانة الشابة.

اختفت “بيبرس” عن الساحة الفنية منذ حوالى 3 سنوات وقدمت عددا من الأعمال، بدأت ببطولة فيلم قصير بعنوان «كما تدين تدان»، وفي عام 2014، بدأت رحلتها مع الدراما من خلال مشاركتها في المسلسل الكوميدي «إلسع وفلسع» بطولة كل من الفنان شريف صبحي ومنير مكرم وآمال رمزي، والذي ظهر فيه الفنان أحمد بدير والفنان أحمد فرحات كضيوف شرف، ومن إخراج إيهاب عبد اللطيف، وشاركت في مسلسل كوميدي آخر تحت عنوان «شلة نصابين»، بطولة عبدالله مشرف، وائل علاء، أحمد صيام، وميار الببلاوى، وفى 2016 شاركت في أول عمل سينمائى لها من خلال فيلم «مشروع ميت»، بمشاركة الفنان أحمد الجوهرى.

شاهد أيضاً

قلق داخل مقاطعة أونتاريو بسبب ارتفاع إصابات كورونا اليوم 16 سبتمبر

نشرت وزيرة الصحة بأونتاريو تقريرها اليومي عن كورونا اليوم 16 سبتمبر حيث كتبت كريستين اليوت وزيرة الصحة بأونتاريو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *