الإثنين , سبتمبر 28 2020
وزير

نبيل فهمى يزور سلوفاكيا ويلتقى بوزراء خارجية مجموعة الفيشجراد

يتوجه مساء اليوم وزير الخارجية نبيل فهمى إلى سلوفاكيا فى زيارة رسمية هى الأولى من نوعها لوزير خارجية مصرى إلى سلوفاكيا منذ استقلالها عام 1993 وإلى منطقة وسط أوروبا منذ مرحلة التحول الديمقراطى التى شهدتها عام 1989، حيث تأتى الزيارة فى إطار توجهات السياسة الخارجية المصرية بتوسيع دوائر تحركها وخياراتها وزيادة شركائها.
وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية السفير بدر عبد العاطى أن “فهمى” سيتوجه إلى سلوفاكيا مباشرة بعد أن ينهى لقاءاته الحالية فى لندن بعد ظهر اليوم، حيث يتضمن برنامج زيارته إلى براتسلافا نشاطاً مكثفاً يتضمن ثلاثة محاور، أولها البعد الثنائى لإعادة تفعيل وتنشيط العلاقات مع سلوفاكيا التى أصبحت عضواً فاعلاً فى الاتحاد الأوروبى منذ عام 2004 ومنطقة اليورو منذ عام 2007 وينمو اقتصادها بوتيرة متسارعة تتيح العديد من فرص التعاون مع مصر، وثانيها المحور الإقليمى من خلال إطلاق تعاون نشط مع “تجمع الفيشجراد” الذى يضم أربع دول من وسط أوروبا يبلغ حجم ناتجها المحلى الإجمالى نحو 591 مليار يورو عام 2013 وتمثل مصدراً هاماً للسياحة الوافدة إلى مصر، حيث بلغ أعداد سائحيها الوافدين إلى مصر أكثر من 650 ألفاً عام 2010، إضافة إلى المحور الثالث الذى يتمثل فى مخاطبة دوائر الفكر والتأثير فى منطقة وسط وشرق وجنوب شرق أوروبا من خلال منتدى براتسلافا الدولى للأمن Globsec 2014 الذى يعد المحفل الأضخم من نوعه فى المنطقة.
أضاف المتحدث أن الوزير فهمى سيقوم خلال الزيارة بنقل رسالة من الرئيس “عدلى منصور” إلى الرئيس السلوفاكى “إيفان جاشباروفيتش” تتناول العلاقات الثنائية، وأهمية مواصلة العمل على تعزيزها بما يتناسب مع مكانة وإمكانيات البلدين. كما يجرى الوزير فهمى مباحثات مع نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية السلوفاكى “ميروسلاف لايتشاك” تتناول بحث مختلف أوجه العلاقات الثنائية، وفرص تطوير التعاون فى المجالات الاقتصادية والعلمية والفنية والثقافية والتعليمية وتبادل الخبرات فى عدد من المجالات.
كما يبحث الوزيران سبل تعزيز التبادل التجارى بين البلدين، وفرص الاستثمار فى مصر وسلوفاكيا، فضلاً عن عدد من الموضوعات والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
وعلى الصعيد الإقليمى، تشهد زيارة السيد الوزير إلى براتسلافا عقد الاجتماع الأول لآلية التعاون والحوار بين مصر ودول تجمع الفيشجراد وفق صيغة V4 + EGYPT التى تشكل ملتقى للتشاور السياسى وتطوير التعاون الاقتصادى والفنى بين دول الفيشجراد الأربع (بولندا، المجر، التشيك وسلوفاكيا) ومصر، ويُعقدُ الاجتماع الأول للآلية على مستوى وزراء الخارجية بما يعكس الاهتمام المتبادل بإجراء المشاورات السياسية، وبحث فرص تطوير العلاقات التجارية والاقتصادية، ومقترحات التعاون الثقافى والفنى بين دول التجمع ومصر على هذا المستوى الرفيع الذى لا ترتبط دول الفيشجراد به سوى مع عدد محدود من الدول خارج الاتحاد الأوروبى.
وقال المتحدث إن الزيارة ستتضمن لقاءات عديدة لمخاطبة دوائر الفكر وصناعة القرار فى منطقة وسط وجنوب وجنوب شرق أوروبا، حيث يُشاركُ الوزير فهمى فى عدد من فعاليات منتدى براتسلافا للأمن الدولى GLOBSEC فى دورته التاسعة والذى يتزامن انعقاده مع موعد الزيارة، ويتحدث أمام جلسة رئيسية من جلسات المنتدى، وهى المرة الأولى التى يشارك فيها مسئول مصرى رفيع المستوى فى هذا المنتدى.

ويعد المنتدى هو الأكبر من نوعه فى المنطقة. ويحظى بمشاركة واسعة رفيعة المستوى من رؤساء وزراء ووزراء ومسئولين أوروبيين ودوليين، بالإضافة إلى عدد كبير من الأكاديميين وخبراء المراكز البحثية والفكرية والسياسية، حيث يُشاركُ فى المنتدى العام الحالى خمسة رؤساء وزراء ونحو 25 وزيراً وأكثر من 800 مشارك ينتمون إلى 60 دولة.

كما يتضمن برنامج الزيارة عقد لقاءات للوزير فهمى مع عدد من وسائل الإعلام السلوفاكية، وعدد من المسئولين والساسة والبرلمانيين السلوفاك بما يكرس التوجه الجديد للسياسة الخارجية المصرية بتوسيع دوائر خياراتها وشركائها والبناء إيجابياً على العلاقات التقليدية لمصر مع دول المنطقة وتطوير واستغلال فرص التعاون معها لصالح الاقتصاد المصرى.

هذا الخبر من : اليوم السابع مصر

شاهد أيضاً

الدكتورة ترك بط توقف قرار إعلان كشوف المرشحين

نشر المستشسار أحمد بدوى المحامى الشهير وصاحب ومقدم برنامج معاك فى الغربة على صفحته الشخصية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *