الأربعاء , مايو 26 2021

اغتيال محامية وناشطة في حقوق الإنسان في بنغازي بليبيا

باتت بنغازي معقلا لميليشيات إسلامية وعناصر جهادية ومسرحا لهجمات مسلحة متكررة وعمليات اغتيال.

اغتال مسلحون مجهولون عضو المجلس الانتقالي الليبي السابق، المحامية والناشطة في مجال حقوق الإنسان سلوى بوقعيقيص في منزلها في مدينة بنغازي شرقي ليبيا.

وقد أطلق المسلحون النار على بوقعيقيص بعد وقت قصير من عودتها بعد الإدلاء بصوتها في أحد مراكز الاقتراع في الانتخابات الليبية العامة.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مسؤول ليبي رفض ذكر اسمه قوله “إن مسلحين ملثمين يرتدون ملابس عسكرية اقتحموا بيت بوقعيقيص في منطقة الهواري جنوبي بنغازي وأطلقوا النار عليها”.

كما نقلت عن متحدث باسم المركز الطبي في بنغازي قوله إن الضحية نقلت في حالة حرجة إلى المستشفى لكنها توفيت بعد فترة قصيرة متأثرة بالجراح التي اصيبت بها.

وكانت بوقعيقيص نشرت في وقت سابق الأربعاء صورا عن مشاركتها في الانتخابات الليبية في أحد مراكز الاقتراع على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وقد لعبت المحامية بوقعيقص دورا فاعلا في الثورة الليبية للإطاحة بنظام العقيد معمر القذافي عام 2011 ، واصبحت عضوا في المجلس الوطني الانتقالي ونائب رئيس اللجنة التحضيرية للحوار الوطني في ليبيا.

وباتت بنغازي بعد الثورة الليبية معقلا لميليشيات إسلامية وعناصر جهادية ومسرحا لهجمات مسلحة متكررة وعمليات اغتيال، استهدفت عسكريين وضباط شرطة وقوى أمنية وقضاة.

وقد قتل في وقت سابق الاربعاء ثلاثة عسكريين على الأقل ممن نشروا لحماية مراكز الانتخابات فيما يقول مسؤولون أمنييون إنه هجوم على موكبهم شنته ميليشيا إسلامية.

شاهد أيضاً

السلطات السعودية تحدد أعداد الحجاج لهذا العام

أمل فرج أعلنت السلطات السعودية، تحديد أعداد الحجاج لهذا العام عند سقف 60 ألف حاج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *