الإثنين , سبتمبر 27 2021
الرهبان المصابين

تفاصيل جديدة يشهدها دير الشايب والرزيقات

بعد الأيام الصعبة التى شهدها كلا من ديرى مارجرجس الرزيقات ودير الشايب بمحافظة الأقصر والتى أدت إلى إصابة رهبان الدير بفيروس كورونا منهم عدد كبير توفى وعدد أخر دخل العزل وخرج

انتقلت فرق التطعيم ضد فيروس كورونا بمديرية الصحة والسكان بالأقصر، إلي العديد من الأديرة، حيث قامت بتطعيم جماعي لرهبان أديرة مارجرجس الزريقات والشايب والقديسين بالأقصر ، الذي فقد رئيسه القمص صرابامون الشايب في موجه سابقة للفيروس، فعلت وزارة الصحة ذلك دون أن يقوم الدير بتسجيل رغبته في تلقي اللقاح، لكن وزارة الصحة وصل لها توجيهات بسرعة تلقيح الرهبان وعمال الدير.

ذلك التصريح أكدته صفحة مديرية الصحة بالأقصر على فيسبوك، التي أعلنت أن مديرية الشؤون الصحية تجري جولات متنوعة لتطعيم جميع الأماكن المغلقة ورهبان الأديرة والكهنة بناء علي تعليمات وزيرة الصحة والسكان الدكتورة هاله زايد، بضرورة الوصول لكل فئات الشعب غير قادرة على التوجه لمراكز تلقي اللقاح وحمايتهم، دون إشارة على أن ذلك التحرك جاء بسبب تفشي وبائي في تلك الأديرة.

أما عن سبب انتشار الفيروس داخل ديرى مارجرجس الرزيقات والشايب فالجميع يعلم  إن “دير الشايب، ليس معزولا عن العالم بالمعنى الحرفي، إذ يضم داخله ورش أخشاب وحديد ومزارع طيور وعجول، فضلًا عن النشاط الزراعي واستصلاح الأراضي الذي يشرف عليه، الأمر الذي يعني أن ثمة حراك دائم لمجموعة بشرية ليست بقليلة داخله، وهو ما يؤدي إلى اختلاط بالرهبان أثناء العمل أو القداسات”.

هذا الشكل اليومي من التعامل مع الجمهور من خارج الأديرة، جعل من الصعب تحديد كيف بدأ تفشي الإصابات في داخلها

لكن أحد المقربين من رهبان الدير، قال إن السبب الرئيس لانتشار العدوى في دير الشايب يعود إلى قداس جماعي أقامه رئيسه الأنبا سلوانس لرهبان الدير وعددهم 17 راهبًا، ولم يكن يعلم بإصابته بالفيروس، وبعد أيام ظهرت عليه الأعراض، لكن العدوى كانت انتشرت بشدة بين الرهبان.

شاهد أيضاً

برلمانية مصرية تقترح عروضا مغرية لتحديد النسل

أمل فرج بعد أن أصبحت الزيادة السكانية عبئا يؤرق الاقتصاد المصري، ظهرت ـ مؤخرا ـ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *