الأربعاء , يونيو 29 2022
واقعة التحرش

داخل سيارة ميكروباص .. لم يتمكن من التحرش الجسدى بها فاستعرض لها فيلما إباحيا وموقف الركاب بلا نخوة

أمل فرج

جرائم التحرش بكل الأساليب و الوسائل تستفحل و تنتشر بالمجتمع رغم العقوبة، وتجريم الفعل، إلا أنه من الواضح أن أساليب التحرش في تحديث مستمر، هكذا تعكس واقعة التحرش بفتاة الميكروباص، التى أجبرها أحد الركاب، والذي كان يجلس بجوارها على مشاهدة فيلم إباحي، بعد فشله في التحرش الجسدي بها.

مقطع فيديو مدته لم تتجاوز دقيقتين، نشرته فتاة عبر صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، أظهرت خلاله تعرضها لمحاولة تحرش داخل ميكروباص، حيث ظهرت الفتاة وهي تتشاجر مع المتحرش، وتحاول إجباره على النزول من السيارة.

وأرفقت الفتاة تعليقا على الفيديو، قالت فيه: «جماعة.. الحكاية إن الراجل دا معرفش يلمسني لأني كنت حاطة شنطتي جمبي طول الطريق، راح مشغل فيلم إباحي وبيفرجني عليه».

وتابعت: «أنتوا شايفين إني أفورت برضو طالما التحرش مش جسدي؟».. وذلك بعدما ظهر خلال الفيديو مجموعة من الركاب وهم يدافعون عن المتحرش، ويوجهون توبيخاتهم إلى الفتاة بسبب إصرارها على إنزاله من السيارة، فضلا عن تصويره وفضح أمره.

وقالت الفتاة: «متحرش الناس بتدافع عنه ومش راضيين ينزلوني أضربه، تخيلوا، ورجالة العربية اتهجموا عليا، أنا نفسي أعرف هو مبقاش في رجالة».

وأضافت الفتاة: «حاولت أنزل الراجل ده من العربية، لكنه رفض ينزل، وكمان الركاب رفضوا ووقفوا معاه». 

شاهد أيضاً

الصحة العامة قي كيبيك تناشد بتوخي الحذر من ارتفاع مرتقب في إصابات كورونا

كتبت ـ أمل فرج أعلن مدير الصحة العامة في كيبيك الدكتور لوك بويلو أن علينا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *