الإثنين , سبتمبر 27 2021
هالة صدقي

أول تعليق للفنانة هالة صدقي بعد حكم المحكمة في قضية إنكار النسب، ورد فعل الزوج يثير الجدل مجددا

أمل فرج

أثار الصراع العنيف بين الفنانة هالة صدقي و زوجها سامح سامي جدلا واسعا عبر السوشال ميديا، خاصة بعد تطور الأزمة بينهما لحد المحاكم، وإنكار نسب الأطفال، والتي انتصرت بها هالة صدقي والحكم بحبس الزوج، وتتابع الأهرام الكندي آخر المستجدات.

تعليق هالة صدقي بعد الحكم

نشرت الفنانة  هالة صدقي، على موقع تبادل الصور والفيديوهات الشهير«انستجرام» تصريحات بعد إعلان محكمة الأسرة فوزها في قضية إثبات النسب الخاصة بطفليها، والذي كان زوجها قد تقدم بها ضدها.

وعلقت هالة صدقي قائلة : “بشكر كل اللي حاولوا يتواصلوا معايا للتهنئة وبعتذر لعدم الرد تمامًا، من كل وسائل الإعلام لأن في الحقيقة في أب دمر أسرة بأكملها واستعمل كل وسائل الضغط للرجوع إليه”.

وتابعت هالة صدقي : “ولم أكن أحب أن يدفعني استفزازه ومساوماته لدرجه الحبس، لأنه في النهاية للأسف أبو ولادي وللأسف استغل أولاده كوسيلة للضغط عليه ولم يراع مشاعرهم، وضغط عليه حتى نصل لهذه المرحلة من حبس لتزوير لأشياء أخرى من العيب ذكرها”.

واختتمت هالة صدقي منشورها قائلةً: “بعتذر عن إقحامكم في مشاكلي وأوعدكم إنه اخر بوست يخص حياتي الشخصية الذي نشرها على الملأ بأوراق كلها مزورة، ولم يهتم غير بنفسه فقط، ولكن وجب تبرأه أطفالي من هذا الشخص، ولم يتبق إلا قضيه الطاعة.. وإن شاء الله تخلص ونفتح باب طلبات الزواج ثاني”.

زوج الفنانة يثير الجدل مجددا

من جانب اخر أثار سامح سامي زوج الفنانة هالة صدقي، الجدل مرة أخرى عقب نشره رسالة جديدة لأبنائه عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

وقال سامي “لآخر مرة بقولها يا سامو ويا مريم هالة صدقي دي مش أمكم والحكم في قضية الـ«dna»، يوم 13 يوليو.. وكلو هيتحول للطب الشرعي.. وأنا ساعتها مش هرحمك”.

يشار إلى أن هالة صدقي تعرضت مؤخرًا لأزمة مع زوجها عقب تلقيها إنذارًا بالطاعة، وعلقت عليه بأن طليقها يمكث خارج البلاد، وأن شقة الزوجية هي شقتها فضلًا عن عدم وجود بيت الطاعة أو طلاق شفاهي في الدين المسيحي من الأساس.

حكم المحكمة

يذكر أن محكمة قصر النيل لشؤون الأسرة، قد قضت بحبس زوج الفنانة هالة صدقي، 30 يومًا، في الدعوى القضائية التي أقامها ضده المحامي رفعت الشريف وكيلًا عنها.

شاهد أيضاً

فيديو ـ يحدث في الصين .. الإنجاب مقابل 15 ألف دولار

كتبت ـ أمل فرج دول تتسارع لإقناع سكانها بضرورة تنظيم النسل، بل وتحديد النسل، الأمر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *