الجمعة , سبتمبر 17 2021
الدكتور سامح أحمد

الرياضيات والعلاقات الزوجية

قد يدهش البعض ان يعلموا ان هناك ارتباط وثيق بين الرياضيات والعلوم الطبية او العلوم السيكولوجية لسلوك الانسان هذا الارتباط ادى لتطوير معادلات رياضية تصف وتتنبأ بسلوك بشري معين فمثلا في البحث الذي قام به العلماء الثلاثة كاثرين سوانسون و جون جوتمان وعالم الرياضيات جيمس موراي وصفوا ديناميكية العلاقة الزوجية والاسباب التي تؤدي الى استمرار الزواج او الطلاق وجد العلماء الثلاثة ان العلاقات تحددها عوامل ايجابية تساعد على استمرار العلاقة وعوامل سلبية تؤدي الى الطلاق وقاموا بتحديد درجة السلبية والايجابية لهذه العوامل كالآتي:

الغضب: -١الحزن: -١ الخوف: صفر المدافعة: -٢العند: -٤طولة اللسان: -٢الاستبداد بالرأي: -١عدم الاكتراث والتبلد: -٢الاحتقار: -٣كثرة الشكوى: -١السلبية: ٠،١الاهتمام: +٢العواطف والرومانس: +٤المرح والدم الخفيف: +٤الاستماع الجيد للآخر: +٤الاهتمام: +٤الفرح: +٤وبعد تطبيق العوامل الرياضية على مئات العلاقات الزوجية التي تم متابعة الزوجين فيها ٦ سنوات بعد الزواج،

اكتشفت الدراسة نتيجة مذهلة تحولت بعدها الى نظرية في ديناميكية الزواج اسمها نظرية الحد الاقصى للسلبية Theory of Negativity Threshold وهو الحد الاقصى لدرجة السلبية باستخدام النظام الرقمي للعوامل السلبية والايجابية المذكور اعلاه تخيل من هم الزوجين الاكثر طلاقا؟؟؟

الزوجين الذين يتميزون بالتسامح والتجاوز عن المشاكل قليلة السلبية ؟

أم الزوجين كثيري المناقشات والمناوشات في المواقف قليلة السلبية ؟

التفكير العادي يجعلك تظن أن المجموعة الاولى هم الاقل في معدل الطلاق المفاجأة أن معدل الطلاق في السنوات الستة الاولى بعد الزواج في المجموعة الأولى ذات المستوى العالي من تحمل الطاقة السلبية كان اكثر من النصف !بينما كان المعدل ضئيل في المجموعة الثانية كثيرة المناوشات منخفضة الحد الأقصى للطاقة السلبية السبب في ذلك هو الحد الاقصى المرتفع للطاقة السلبية يسمح للزوجين بتحمل المشكلات دون مناقشتها والتصالح عليها مما يؤدي الى تراكمها مشكلة بعد الاخرى ولأن مستوى تحمل الطاقة السلبية مرتفع فيكون عدد المشاكل المتراكمة اكبر وكمية الطاقة السلبية قبل الانفجار مرتفعة جدا

أما في المجموعة الثانية ذات التحمل القليل للطاقة السلبية فان المشكلات الصغيرة تصل بسرعة الى الحد الاقصى من تحمل السلبية لكن لانها لم يتم السكوت عنها وتحملها في صمت وكبت وحيث ان تلك المشكلات يتم تداولها لحظة وقوعها حتى وأن ادى ذلك الى نزاع أو غضب، لا تتراكم المشكلة تلو الاخرى وفي اغلب الاحيان يأتي بعدها صلح رومانسي وجدت الدراسة ان هذا النوع من الازواج هم الاقل في معدل الطلاق

شاهد أيضاً

التاجر المفلس والنبش في الماضي !؟

د./ صفوت روبيل بسطا يقول المثل الشعبي : (التاجر لما يفلس يدور في دفاتره القديمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *