الثلاثاء , أكتوبر 26 2021
ماهر حنا

مش بتشوفوا الغلابة بجوار صناديق القمامة من أجل كسرة خبز

” الوطن باقي والاشخاص زائلون ” هذه مقولة الرئيس الراحل مبارك قالها بعد خبرات سنين .

ولعل الجميع يقتضى ويستفيد من هذه المقولة وايضا قال لا مساس برغيف الخبز والان نحن بصدد كارثة ولا نعرف من المسؤل عنها الا وهى زيادة رغيف الخبز وكأنهم لم يعيشوا على ارض هذا الوطن وكأنهم لم يروا من ينتظرون بجوار صناديق القمامة كسرة خبز ليسدوا بها جوعهم وجوع ابنائهم او من يفترشون الارصفة وتحت الكبارى والاشارات وبجوار المساجد والاستجداء من الجمعيات الخيرية وأهل الخير والاقارب والجيران ولولا رحمة الله لمات ثلث الشعب جوعا ويجول بخاطرى الان! أين هو دور الدولة بعد رفع الدعم؟ بل وزيادة كل الاسعار بطريقة جنونية حتى ظننت ان الدولة التى كانت تدعم المواطنين اتجهت الى التربح من المواطنين وما علاقة رغيف الخبز بالسيجارة اليست هذه مقارنة مجحفة فالنسبة المدخنة بمصر 17.7% اى ما يعادل 18 مليون مواطن على حد علمى لاننا شعب بطبيعته متدين ويرفض هذه العادة السيئة علاوة على أن الاطفال والسيدات وكبار السن والمتدينين يرفضوا هذا السلوك ولكن الكل يأكل الخبز حتى الأجنة في بطون امهاتهم فكيف بمقارنة الخبز بالتدخين بالله عليكم احترموا عقولنا واحترموا آدميتنا وراعوا فقرنا وعوزنا ولا انتوا نسيتو ان احنا فقرا قوى قوى قوى هداكم الله فى اتخاذ قراراتكم وانزل الرحمة بقلوبكم ووفقكم لخير هذا الوطن وشعبه

المواطن ماهرحنا

شاهد أيضاً

المنسحبون من مشاهدة فيلم ريش اساءوا لأنفسهم وشككوا فى قدرات حكام مهرجان” كان “

أشرف حلمى أثار انسحاب عدد من الفنانين قاعة عرض الفيلم المصري “ريش” في مهرجان الجونة …

تعليق واحد

  1. تابع ما قبله

    ومنذ أكثر من أرلعين سنه وكنت أعمل فى مجال تنظيم الأسره حسب وظيفتى أيامها وكانت أيامها منحه امريكيه مجانيه وكانت عباره عن الواقى الذكرى للرجال ..وحبوب منع الحمل للنساء وكنت أوزعها بالمجان وأشرح للناس طريقة استعمال كل وسيله …وبعد أيام قليله جدا من العمل جاءنى تهديد من العلماء – المشايخ يعنى – ومن كل صاحب لحيه بل من كل مسلم فى البلد بأن أترك هذا الموضوع أو أترك البلد أو أتعرض للقتل …وعليك أن تختار ما يبناسبك . طبعا لا أقدر على ترك البلد حسب وظيفتى وعندما سمع مدير الاداره أكد لى أنه لا يقدر يحمينى لا هو ولا الشرطه بعد أن اتصل بالشرطه طبعا ولم يبقى الا الاختيار أن أترك موضوع تنظيم النسل هذا ..وكنت أمر فى الشارع أجد الواقى الذكرى منفوخ على هيئة بالونات يلهو بها الأطفال بل ينادونى ” بتاع البلالين أهو ” امعانا فى تحقيرى واتهامى بل اذلالى وحرمت المشى فى شارع البلده ..ناهيك عن حبوب منع الحمل كانت تستخدمها النساء فى المياه التى يشرب منها الطيور مما تجعل الطيور تشرب ماء كثير ويزداد حجمها ووزنها لأن حبوب منعا الحمل بها اوسترجين وكورتيزون معا . ابنى ماهر : ما خفى كان أعظم . شعب اعتاد على الاتكال فى كل شئ وحكومات ضعيفه ومرتجفه من زمان بعيد .

اترك رداً على تابع ما قبله إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *