الأحد , أبريل 24 2022
فلوس

مليون جنية مكافأة لمن يعثر على مدير بنك سابق

يتعاملون معه منذ 20 عامًا كصديق شخصي، حتى عرض عليهم توظيف أموالهم في الاستيراد والتصدير، موضحًا عمله في تجارة «السرنجات والنظارات»، أخذ منهم 4 ملايين جنيه، تُسترد في شكل فوائد كل عام تصل إلى 35%، حتى توقف عن دفعها منذ بداية فيروس كورونا، واكتشفوا حصوله على 135 مليون جنيه من أشخاص آخرين؛ ما جعلهم يحررون محاضر ضده، بالشيكات التي معهم، ويرصدون مكافأة مليون جنيه لمن يُدلي بمعلومة عنه.

ضحايا آخرون

طارق عسكر، أحد الضحايا، من مدينة الغردقة، يحكي تفاصيل تعرضه للنصب على يد مدير بنك سابق، خرج على المعاش، مؤكدًا أنه صديق لوالده منذ 20 عامًا، وكان مصدر ثقة كبير بالنسبة لهم، ودفعوا له مبلغ 4 ملايين جنيه على دفعات، وأخذوا منه 700 ألف كأرباح، مضيفًا: «هو كان صاحب والدي من أسيوط، لأن إحنا أصلنا من هناك، ومكنش في مجال للشك لأنه كان مدير بنك، لكن لما توقفت الأرباح بحجة ظروف كورونا، وفقدنا التواصل معاه، لقينا ناس تانية واخد منها فلوس، وهو كان مفهمنا أنه أخد مننا بس».

محاضر ضد المدير الهارب

أوقات عصيبة عاشتها الأسرة بعد اختفاء المدير، وأثناء بحثهم عنه فوجئوا بمنشور عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، يحذر من التعامل معه، مما دفعهم لتقديم محاضر ضده في مباحث الأموال العامة برقم 188 بتهمة توظيف الأموال، ومحاضر أخرى قدمت برقم 8553 جنح ثاني أسيوط، وحكم عليه بالسجن 37 عامًا في 13 قضية فقط، وهناك قضايا أخرى تسير في مجراها القانوني.

مكافأة مليون جنية لمن يعثر عليه

يحاول الضحايا العثور على أي شيء، يدلهم على مكان المدير، لذلك قاموا برصد مكافأة مليون جنيه لمن يدلي بأي معلومات عنه، وبحسب «طارق»: «فوجئنا أنه نصب على ناس كتير أوي، منهم صاحب عمره اللي كان معاه على طول، وأخد حوالي 150 مليون جنيه لحد دلوقتي».

من بين الضحايا، أحمد خليفة، أنه تعامل مع المدير منذ 4 سنوات، فابنة أخ الأخير، متزوجة من أحد أفراد عائلة الضحية، وجمع من فردين في العائلة مبلغ مليون و50 ألف جنيه، وأوهمهم أنه لديه شركة لتجارة الغلال والحبوب الزراعية، لافتًا: «وثقنا فيه لأنه راجل له مركز ونسيبنا يعني، وماكناش مصدقين أنه يعمل كده فينا لأننا صحابه وقرايبه».

شاهد أيضاً

نائبة رئيس الحكومة الكندية الفدرالية تستبعد التعاون مع روسيا مجددا

قالت نائبة رئيس الحكومة الكندية الفدرالية “تُواصل كندا المطالبة بطرد روسيا من مجموعة الدول العشرين، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *