الجمعة , أكتوبر 22 2021
توفيق عكاشة

تفاصيل بشأن آخر تطورات الحالة الصحية للإعلامي توفيق عكاشة عقب نقله للمستشفى بالساحل الشمالي

أعلن  الإعلامي الدكتور توفيق عكاشة خروجه من مستشفى بالساحل الشمالي، بعد إجراء الفحصوصات اللازمة، مضيفا أن الوضع الصحي له شهد تحسنا طفيفا.

وتابع عكاشة: “قرر الأطباء إجراء عملية في العلمين ولم يتاخروا لحظه في القيام بما يمكن عمله تحت قيادة الدكتور محمد صقر رئيس قسم الجهاز الهضمي بمستشفي العلمين لكني لن أتمكن من إجراء أي جراحة إلا بعد زوال الالتهابات الحادة والمزمنة التي أعاني منها”. 


واستكمل عكاشة: “بعد 10 يام سأجري العملية وبعد انتهاء الآلام المصاحبة للحصوة في الاثني عشر”.

وأضاف عكاشة، أنه سيتوجه لعمل أشعة وتحاليل لكي يتاكد الأطباء من تأثير الالتهابات على الاثني عشر لأن هناك اشتباه أورام في الاثنى عشر إلا أن ذلك لن يظهر إلا بالتحاليل وبعد أخذ عينة بالمنظار وعمل الإجراء الفحوصات الطبية اللازمة، للتأكد من نوعين هل هو التهاب متليف أو غير ذلك.. وسوف أجري عملية في المنصوره تحت إشراف الدكتور محمد عبد الوهاب رئيس قسم جراحة الجهاز الهضمي في كلية طب المنصورة سابقا وخبير في زراعة الكبد والخاص بالجهاز الهضمي”.

ولفت عكاشة، إلى أنه عانى خلال اليومين السابقين من حالة هبوط شديد بسبب عدم تناوله الطعام عند دخوله المستشفى.

واختتم توفيق تصريحاته : “أشكر الناس والمتابعين لي الذين سألوا عني واهتموا بمتابعة حالتي الصحية ..ولسه فاكرني رغم أنني بقالي سنتين مبشتغلش ولسه في البيت”.


يذكر أن الإعلامي توفيق عكاشة قال في تصريحات سابقة عند دخوله العناية المركزة أنه يعاني من التهاب شديد في الأمعاء كلها إلى جانب حصوة كبيرة في المرارة واتضح أنها موجودة منذ فترة ولم يكن يعلم بها والتي  نقل على إثرها إلى مستشفى العلمين فجر الأربعاء الماضي وهي المرة الثانية التي دخل فيها إلى المستشفى بعد نقله لها ثالث أيام عيد الأضحى ومكث بها 4 أيام.


وكان الإعلامي توفيق عكاشة قد تم نقله إلى المستشفى بعد تعرضه لأزمة صحية مفاجئة خلال تواجده لقضاء إجازته الصيفية في الساحل الشمالي بصحبة زوجته الإعلامية حياة الدرديري ونجله ابراهيم.

شاهد أيضاً

تطبيق نظام جديد لتوفير الغاز مجانا في أونتاريو وننشر التفاصيل

كتبت ـ أمل فرج يستعد سكان أونتاريو لخدمة جديدة لمقاطعتهم؛ حيث سيكون سكان أونتاريو مؤهلين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *