الثلاثاء , أكتوبر 5 2021
الأم

ابن يحلق شعر أمه ويربطها فى السرير

نازك شوقى

حررت السيدة “ك.ف” 46 سنة، من محافظة الشرقية، محضرًا ضد ابنها تتهمه فيه بتعذيبها وقص شعرها وربطها في السرير.

وقالت “ابني حلق لي شعري واعتدى عليا بالضرب والسب، وربطني في رجل السرير، لمنع خروجي من المنزل، ووصل الأمر لطردي من شقتي في الشارع وأنا الآن أعيش مع شقيقي بالحسينية”.

أضافت الأم: “نجلي تعمد إهانتي أمام الناس وسخر مني، وأجبرني على العيش في حجرة بمنزلي، وتعدي علي بالضرب والسب عندما وجدني أجلس أمام منزلنا، وهددني بحلق شعري وربطي بالسرير، الأمر الذي لم أصدق أن يفعله، ولكنه فعله وزاد عليه بطردي وشقيقته من المنزل بقرية سعود التابعة لمركز الحسينية بمحافظة الشرقية بمعاونة والده”.

أضافت السيدة إنها كانت تعيش مع زوجها الذي يعمل مهندسًا زراعيًا، بمنزلها، ونجلها البالغ من العمر 30 عاما وشقيقته صاحبة الـ24 عاما، ولكن الأم أصيبت بمرض مزمن في الكبد، الأمر الذي دفع الزوج ونجلها بالضغط عليها لطلب ميراثها من أبيها، وكان والدها لا يزال حيا، وعندما رفضت قام الزوج ونجلها بطردها من منزلها”.

وأوضحت الأم أنها عادت في المرة الأولى لمنزلها بعد جلب المال من والدها لعلاجها ولكنها وجدت تصعيدا من زوجها وابنها في إهانتها وتعمد السخرية منها ومن مرضها، وطلب منها الابن عدم الخروج مطلقا بالشارع حتى لا يراها الناس ويسمعون منها عن مشاكلهم المتصاعدة، والتي عادة ما تجلب لهم نظرة الدونية من الجيران”.

ذكرت الأم أن سبب طرد ابنتها أيضا أنها “كانت تدافع عني عندما يعتدي عليا شقيقها بالضرب، والإهانة، ما دفعه لطردها هي الأخرى لنعيش سويا بمنزل شقيقي “هشام”، وأكدت السيدة أنها حررت محضرًا بقسم شرطة الحسينية ضد نجلها أكدت فيه واقعة التعدي وحلق شعرها وطردها من منزلها.

شاهد أيضاً

مصرى بالسعودية عاد لوطنه ليتوفى هو وزوجته ، وحزن بين أبناء الجالية

لا حديث لأبناء الجالية المصرية بالسعودية إلا عن المغترب المصرى “علي عنتر عبدالفتاح عفيفى” الذى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *